11:46 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    وصلت قافلة الصهاريج المحملة بالمازوت الإيراني إلى لبنان، اليوم الخميس، عبر الحدود البرية قادمة من سوريا بعد أن أفرغت الباخرة الإيرانية حمولتها في مرفأ بانياس السوري.

    والقافلة تضم نحو 20 صهريجاً محملاً بمادة المازوت، وكل صهريج يحمل نحو 50 ألف لتر، فيما تأتي هذه الخطوة بحسب "حزب الله" لكسر الحصار الأمريكي المفروض على لبنان والذي أدخله في أزمة محروقات شلت مختلف القطاعات الأساسية في البلاد.

    بهذا الصدد، قال الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة لـ"سبوتنيك"، إن الباخرة الأولى الإيرانية التي نقلت مادة المازوت ستفك أزمة بعض المستشفيات وبعض المرافق الحيوية، التي هي مقطوعة كلياً من المازوت وبالتالي ستفك أزمة واقعية.

    وأضاف: "الإشكالية على صعيد الكميات، الكميات التي ستأتي تحل مشكلة محددة ولكنها لن تكفي كل السوق اللبناني لأنه لدينا أكثر من 360 باخرة تقريباً تأتي إلى لبنان سنوياً، إذا وتيرة قدوم البواخر يجب أن يكون أكبر بكثير لتلبي حاجة السوق الداخلي".

    وعلى صعيد العقوبات الأمريكية، قال عجاقة: "نحن نعلم أن هناك عقوبات على النفط الإيراني، ونعلم أن هناك "قبة باط" إلى حد معين حتى دخلت الباخرة ولكن السؤال الأساسي على وتيرة وصول البواخر لأنه تم الإعلان عن الباخرة الثانية وبعدها باخرة ثالثة، والسؤال هل سيكون هناك رد فعل أمريكي على هذا الأمر؟ الوقت كفيل بالرد على هذا السؤال".

    ولفت المحلل الاقتصادي إلى أن "الإشكالية كبيرة، حاجة السوق اللبناني تقدر بنحو 360 باخرة سنوياً، المشكلة هي عمليات التهريب التي قام بها العديد من التجار لذلك لم نعد نعلم حاجات السوق اللبناني بالتحديد وخصوصاً أن النشاط الاقتصادي في لبنان متدني جداً يعني أقرب إلى الجمود".

    من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي قاسم قصير، لـ"سبوتنيك"، إن

    "وصول النفط الإيراني إلى لبنان عملية رمزية لأنه لا يمكن لباخرة أو باخرتين أن تحل مشكلة لبنان، لكن أهمية ما جرى أن هذا القرار الذي اتخذ كسر أي محاولة لمنع وصول البنزين والمازوت إلى لبنان تحت عنوان العقوبات أو بسبب إعطاء هذه العملية بعداً سياسياً من قبل بعض الأطراف".

    ورأى أنه "بمجرد وصول هذه الكميات على الرغم أنها ليست بكميات كبيرة بحجم حاجات السوق إلا أن هذا يعني أن هناك بالإمكان تخفيف الضغط على لبنان من بعض النواحي وتأمين بعض الحاجات الإنسانية خصوصاً للمستشفيات والمصانع ومحطات الكهرباء والهاتف".

    وأوضح أنه "منذ أن اتخذ هذا القرار بدأت الإدارة الأمريكية بالتحرك من أجل تأمين بدائل للبنان سواء بالنسبة للكهرباء أو بالنسبة للغاز أو غير ذلك، من هنا أهمية ما جرى على أمل أن تعالج الأزمة ولا نحتاج لهذا الأسلوب الآخر وتعود الأمور إلى طبيعتها في لبنان".

    وأضاف: "نحن أمام مرحلة جديدة دولياً وإقليمياً سواء من بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، إنعقاد القمة الإقليمية الدولية في بغداد، حديث عن احتمال انسحاب أمريكي من سوريا، هناك معطيات من أكثر من مكان أن هناك واقعا إقليميا ودوليا ساهم باتجاه تشكيل حكومة وتخفيف الحصار عن لبنان لأن انهياره سيؤدي إلى انعكاسات خطيرة على المستوى الإقليمي والدولي".

    وتابع أنه "من هنا كان الحرص على منع وصول الانهيار إلى انهيار كامل خصوصاً على صعيد الأجهزة الأمنية والجيش لأن خراب لبنان يعني أن هناك انعكاسات خطيرة، نحن أمام مرحلة جديدة وهناك وعود لمساعدة لبنان لمواجهة هذه الأزمة وعلى أمل أن يساهم في إعادة الحوار حول القضايا وطبعاً نحتاج إلى سياسات أخرى ويمكن للحكومة الجديدة أن توجه رسائل إيجابية إقليمية ودولية تساهم في تخفيف الحصار إضافة إلى البدء بتنفيذ خطط إصلاحية لأن هذا أحد شروط دعم لبنان من قبل الجهات الدولية".

    كما أكد قصير على أن هذه الخطوة لن يكون لها أي انعكاس على الوضع الداخلي أو على علاقات لبنان الخارجية، بل قد تكون حافزاً لبعض الدول لمساعدة لبنان لأن هناك قاعدة معروفة أن الفراغ سيملأ إذا تركتنا الدول العربية والأجنبية من دون مساعدات.

    وسيعمل "حزب الله" على تخزين المازوت الإيراني في نقطتين أساسيتين في منطقة البقاع، على أن يوزعها على من يرغب من المستشفيات والمؤسسات والشركات ودور الرعاية ضمن آلية محددة وضعها الحزب وأسعار لم يكشف عنها حتى اللحظة ولكنها أقل من الأسعار المعتمدة رسمياً.

    وحتى الآن لم يدل أي مسؤول رسمي لبناني أي تصريح على دخول المازوت الإيراني الأراضي اللبنانية.

    >>يمكنك متابعة المزيد من أخبار لبنان مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي لبناني: أمريكا يزعجها وصول المشتقات النفطية الإيرانية إلى لبنان ولكن...
    نصر الله: لبنان على حافة الانهيار ونحتاج لحكومة إنقاذ وإصلاح
    لبنان يستعد لإجراء تدقيق جنائي في حسابات البنك المركزي
    لبنان... محتجون يحتجزون صهاريج محروقات والجيش يتدخل
    وصول صهاريج المازوت الإيراني إلى لبنان...فيديو
    وكالة: رصد ناقلة نفط إيرانية تفرغ حمولة وقود في سوريا لنقلها إلى لبنان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حزب الله, أخبار لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook