03:22 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، اليوم الخميس، انتهاء حصار مرفأي السدرة وراس لانوف النفطيين، مؤكدة أن عمليات التصدير عادت إلى طبيعتها.

    وقالت المؤسسسة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك": "تعلن المؤسسة الوطنية للنفط عن استئناف عمليات تصدير الخام بمينائي السدرة وراس لانوف بعد إنهاء مجموعة من الشباب اعتصامهم داخل الميناء، والذي استمر لأيام، جاء ذلك بعد تواصل المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية مع كبار أعيان وحكماء المنطقة، والذين بدورهم قاموا بالتدخل العاجل لإنهاء الاعتصام وحث الشباب المعتصمين على الانخراط في برامج إعداد وتأهيل الخريجين، والذي تشرف الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسة الوطنية للنفط على تنفيذه خلال الفترة القريبة القادمة".

    ومن جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط على "تفهم المؤسسة لمطالب الشباب وحرصها على توفير فرص العمل المناسبة لهم ولغيرهم، وتقدّم بالشكر الجزيل لكبار أعيان وحكماء المنطقة على استجابتهم السريعة لإنهاء الاعتصام وتفهمهم لظروف العمل الصعبة التي يمر بها قطاع النفط، وانحيازهم للوطن وحرصهم على تغليب المصلحة العامة، والحفاظ على استمرار إنتاج وتصدير النفط دعما لاقتصاد الوطن".

    وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، أمس الأربعاء 15 سبتمبر/أيلول، أن مرفأ الحريقة النفطي سيعود فورا إلى العمل بشكل طبيعي.

    وقالت في بيان عبر حسابها على موقع "فيسبوك": "تعلن المؤسسة الوطنية للنفط عن استئناف عمليات تصدير الخام بميناء الحريقة النفطي بعد إنهاء مجموعة من الشباب إعتصامهم داخل الميناء والذي استمر لأيام ... جاء ذلك إثر اجتماع ضم كلا من السيد / رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله والسيد/ مدير عام الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسة بممثل عن الشباب المعتصمين بالميناء".

    وأضاف بيان المؤسسة: "هذا وقد استمعت المؤسسة الوطنية للنفط إلى كافة مطالب الشباب الخرجين المعتصمين، والمتمثلة في سعيهم في الحصول على فرص عمل مناسبة، وقد أبدت المؤسسة تفهمها لمشروعية المطالب وتحفظها للوسيلة، التي تم التعبير بها عن مطالبهم، موضحة للشباب العواقب الفنية والاقتصادية الكبيرة لاقفال النفط".

    وأردفت: "خلال اللقاء تواصل السيد/ رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بالشباب المعتصمين، ونقل لهم تفهم المؤسسة لمطالبهم وحرصها على توفير فرص العمل المناسبة لهم ولغيرهم، وتقدم لهم بالشكر الجزيل على استجابتهم بإنهاء الاعتصام وتفهمهم لظروف العمل الصعبة التي يمر بها قطاع النفط، وانحيازهم للوطن وحرصهم على تغليب المصلحة العامة، والحفاظ على استمرار انتاج وتصدير النفط دعما لاقتصاد بلدهم".

    وأغلق محتجون يقولون إنهم يريدون وظائف للسكان المحليين وتغييرات في قيادة المؤسسة الوطنية للنفط، الميناءين، الأسبوع الماضي.

    انظر أيضا:

    ليبيا: مرفأ الحريقة سيعود فورا إلى العمل بعد إغلاقه بسبب احتجاجات
    النائب العام في ليبيا يطالب بملاحقة وزيرة الخارجية ووضعها تحت المساءلة الجنائية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook