14:47 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف محامي الأسيرين الفارين مناضل نفيعات وأيهم كممجي، واللذين تم اعتقالهما فجر اليوم الأحد، في منطقة جنين، عن تفاصيل رحلة هروبهما، وكيف كانت قوة إسرائيلية على مسافة أمتار منهما دون أن تلاحظهما.

    قال الاثنان للمحامي إنهما وصلا إلى العفولة (قرية عربية شمال إسرائيل) بعد يومين من الهرب واختبأوا في منطقة حرشية هناك. وبحسب أقوالهما، وقفت قوة من الجنود على مقربة منهما ولم تلحظهما، بحسب قناة "كان" الرسمية.

    بحسب المحامي ، أطلق الجيش الإسرائيلي النار عليهم مرتين أثناء المطاردة - مرة عندما كانوا في العفولة ومرة ​​أخرى عندما وصل أيهم إلى مخيم جنين للاجئين، في اليوم الثالث بعد هروبه من السجن.

    وقال مناضل إنه انضم إلى زميله بعد ذلك بثلاثة أيام، وقال أيهم إنه ظل في مخيم جنين للاجئين حتى ليلة أمس، بعدها توجه إلى الحي الشرقي بمدينة جنين - حيث تم القبض على الاثنين، وقالا إن قوات الأمن وصلت بعد حوالي ربع ساعة من دخولهما المنزل.

    من جانبه، كشف الضابط الإسرائيلي الذي ألقى القبض على الأسيرين تفاصيل جديدة أخرى، في حديثه لموقع "واللا" العبري.

    وقال: "كانت جنين على جدول الأعمال دائما عندما أدركنا أن واحدا منهما على الأقل عبر السياج بالفعل".

    وأضاف الضابط وهو من وحدة شرطية خاصة تابعة لحرس الحدود: "بالفعل الليلة الماضية كنا في حالة تأهب عند مدخل المدينة. في وقت ما تلقينا إشارة استخباراتية بأن المعتقلين كانا هناك في منزل أستخدم كمخبأ. بدأنا في التنظيم بسرعة، لقد حصلنا بالفعل على الموافقات على خطة العمل والإغلاقات النهائية".

    وتابع: "كنا على أهبة الاستعداد، لكننا فوجئنا الليلة الماضية عندما تلقى جهاز الأمن العام (الشاباك) معلومات استخبارية جيدة أشارت إلى مكانهما".

    ومضى الضابط الإسرائيلي بقوله "الموقع الجديد فاجأنا، لكن القوات والمعدات في المنطقة كانت جاهزة، وصلنا إلى مبنى سكني يقع في شرق جنين وتعيش فيه عائلات غير متورطة. في المرحلة الأولى أغلقنا وحاصرنا المبنى سرا، خاصة عندما أدركنا أن هناك عائلات بريئة. أطلقنا النار على جدران المبنى بالأسلحة الخفيفة لنوضح للإرهابيَيْن أن الجيش كان يحاصرهما".

    وعن لحظة اعتقال الأسيرين كممجة ونفيعات، قال الضابط: "لقد فحصا البيئة المحيطة بعناية، وأدركا أنها مغلقة وأنه ليس لديهما فرصة للهروب. لذلك شرعا في الخروج واحدا تلو الآخر واتجها نحو قواتنا. عندما خرجا، لم نكن نعرف على وجه اليقين أنهم الإرهابيان. عرّفا عن أنفسهما لنا على الفور وقالا اسميهما ورقم هويتهما ثم أدركنا أننا أنجزنا المهمة. إنه شعور عظيم بالرضا أن المهمة انتهت وعادت قواتنا بسلام".

    وفي السادس من الشهر الجاري تمكن 6 أسرى فلسطينيين من الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة شمال إسرائيل، عبر نفق حفروه بأدوات المطبخ، وتمكنت أجهزة الأمن الإسرائيلية من إعادة اعتقال 4 منهم خلال الأسبوع الماضي، فيما تم اعتقال الأخيرين في وقت مبكر من صباح اليوم.

    للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    رسالة الأسير محمود العارضة لوالدته: وجدت الدنيا تغيرت
    نادي الأسير الفلسطيني: عشرات الأسرى في سجون إسرائيل يتعرضون للتنكيل
    إسرائيل تعتقل آخر أسيرين من الأسرى الفلسطينيين الهاربين من سجن جلبوع
    عملية القبض على آخر أسيرين هاربين من سجن جلبوع الإسرائيلي.. فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook