04:49 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، إن انتخاب الرئيس في الفترة الحالية لا يمثل استقرارا في ليبيا، لافتا إلى أن تعليق عمل مجلس النواب في إصدار القوانين واحده يعد رؤية ناقصة ومخالفة للحقيقة.

    القاهرة – سبوتنيك. وأكد المشري، في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين 20 سبتمبر/أيلول، في طرابلس "لا نرى أن انتخاب الرئيس في الفترة الحالية تمثل استقرارا قبل إجراء انتخابات تشريعية أولا يعقبها استفتاء على الدستور".

    كما شدد  المشري على حق الشعب الليبي في الاستفتاء على الدستور، متابعا "البعض داخليا وخارجيا يرون أن الاستفتاء على الدستور نوع من عرقلة الانتخابات".

    وأوضح بقوله "قلنا يمكن التنازل عن الاستفتاء على الدستور مباشرة.. تجرى الانتخابات التشريعية أولا.. ونعرض مشروع الدستور على الاستفتاء في ظرف سنة".

    وفي السياق ذاته، شدد رئيس المجلس الأعلى على أن القول بأن مجلس النواب وحده هو المنوط بإصدار القوانين أمر مخالف للحقيقة "التعليق على أن مجلس النواب هو المختص بإصدار القوانين يعد رؤية ناقصة ومخالفة للحقيقة ونرفضها".

    وأكد المشري على أن المجلس الأعلى للدولة هو الجسم الذي ورث بعض الاختصاصات من المؤتمر الوطني، ومحددة اختصاصاته في الاتفاق السياسي.

    انظر أيضا:

    المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يقر القاعدة الدستورية وقانون مجلسي النواب والشيوخ
    واشنطن: ليبيا جاهزة للانتخابات من الناحية الفنية
    بعد مصر... ليبيا تعلن استئناف رحلاتها الجوية إلى دولة عربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook