08:03 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، ستظل هي الحكومة الشرعية، وذلك بعد ساعات من تصويت البرلمان الليبي لسحب الثقة من تلك الحكومة.

    القاهرة - سبوتنيك. وذلك في خطوة قد تعرقل إجراء الانتخابات الليبية، المقررة نهاية العام، بحسب خطة ترعاها الأمم المتحدة.

    وأفاد بيان للبعثة الأممية في ليبيا، مساء اليوم، بأن حكومة الوحدة الوطنية الحالية ستظل الحكومة الشرعية إلى أن يتم استبدالها بحكومة أخرى، عبر عملية منتظمة تعقب الانتخابات البرلمانية الليبية.

    وذكر يان كوبيتش، رئيس البعثة الأممية في ليبيا، أن البعثة توقعت تركز جهود مجلس النواب في البلاد على وضع اللمسات الأخيرة على قانون الانتخابات البرلمانية، وكذلك عمل قيادة المجلس على تعزيز جهودها بشأن بناء توافق واسع للإطار التشريعي للانتخابات، الذي يجري العمل عليه، حاليا.

    وكانت البعثة الأممية قد دعت مجلس النواب وجميع المؤسسات والجهات السياسية الفاعلة ذات الصلة في ليبيا، إلى التركيز على استكمال إعداد الإطار الدستوري والتشريعي للانتخابات البرلمانية المقررة، في 24 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، فضلا عن الامتناع عن أي إجراء يمكن أن يقوض العملية الانتخابية ووحدة البلاد وأمنها واستقرارها.

    وكان مجلس النواب الليبي، قد سحب، في وقت سابق اليوم، الثقة من حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة بأغلبية 89 نائبا من أصل 113 نائبا حضروا جلسة اليوم.

    وبموجب سحب الثقة تصبح حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة "حكومة تصريف أعمال" حتى يتم اختيار رئيس حكومة جديد.

    ** يمكنك متابعة المزيد من أخبار ليبيا عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تفتتح شركة للخدمات النفطية في لندن
    المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يعتبر إجراءات سحب الثقة من الحكومة "باطلة"
    ليبيا بلا حكومة و"الأعلى" يدعو لتأجيل الانتخابات
    الدبيبة بعد قرار البرلمان الليبي: سوف نستكمل ما بدأناه حرصا على إنقاذ الوطن
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook