03:12 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وافق مجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، على عدد من القرارات الجديدة، خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة.

    ووافقت الحكومة على مشروع قرار رئيس الجمهورية، المتعلق بإعادة تخصيص قطعتي أرض من المساحات المملوكة للدولة ملكية خاصة في منطقتي رابعة وبئر العبد، ناحية وسط وشمال سيناء، بإجمالي مساحة 89960.55 فدان، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، بحسب موقع "المصري اليوم".

    ومن المقرر أن يتم استخدام الأرض في أنشطة الاستصلاح والاستزراع، وذلك نقلا من الأراضي المخصصة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية.

    كما وافق المجلس على التعاقد بطريق الإيجار مع شركة الإسكندرية المتحدة لاستصلاح الأراضي (صافولا)، بغرض الاستصلاح والاستزراع لمساحة 20 ألف فدان، تحت ولاية الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، الكائنة في ناحية غرب المنيا.

    ووافقت الحكومة المصرية  على اعتماد نتيجة دراسة وزارة المالية المتعلقة بطلب محافظة الفيوم، ووزارة التنمية المحلية، بشأن التصرف بنظام الترخيص بالانتفاع في مساحة 9625 م2 من أملاك الدولة، بقرية بنى أحمد الغربية، في مركز المنيا، في المحافظة، لاستغلالها في إنشاء مجمع خدمي للأنشطة المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، ضمن مبادرة "شغلك في قريتك".

    ووافق المجلس، خلال الاجتماع، على اعتماد قواعد التسعير للوحدات السكنية التي يتم بيعها لكل من مصابي أسر شهداء القوات المسلحة، والشرطة، والثورة، والحالات الملحة والعاجلة، وبرنامج "الأطفال الفاقدي الرعاية" التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.

    كما وافق مجلس الوزراء على طلب المستشار رئيس مجلس الدولة، بإصدار عملة متداولة فئة الجنيه الواحد، وسك 7000 قطعة من العملة التذكارية، مصنوعة من الفضة فئة المئة جنيه، وذلك بمناسبة اليوبيل الماسي لمجلس الدولة.

    يمكنك متابعة المزيد عن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الصحة المصرية تكشف حقيقة رفض مستشفيات حكومية استقبال حالات مرضية
    الحكومة المصرية تعقد قمة دولية بشأن البنية التحتية العام المقبل
    هل هاجمت سمكة قرش مواطنا في الساحل الشمالي؟ الحكومة المصرية ترد... صور
    الحكومة المصرية تشكل مجموعة عمل للإشراف على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook