21:33 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق حزب المؤتمر من أجل الجمهورية التونسي، على الإجراءات الاستثنائية، التي أعلنها رئيس البلاد قيس سعيد بشأن منحه الحق في تولي السلطتين التنفيذية والتشريعية.

    وقال الحزب، في بيان اليوم الخميس، إن الإجراءات والقرارات، التي أعلنها قيس سعيد، تمثل حلقة جديدة فيما وصفه بـ "مسار انقلاب 25 يوليو/ تموز"، بحسب تقرير عن الوضع في تونس لقناة "نسمة" التونسية.

    واعتبر الحزب التونسي أن الإجراءات الجديدة تضع الرئيس التونسي الحالي خارج الشرعية الدستورية، واصفا إياها بـ "إعلان الحرب على الشعب التونسي".

    وحذّر بيان حزب المؤتمر من أجل الجمهورية مما وصفه بـ "مصادرة الحقوق الأساسية للشعب التونسي بصورة نهائية"، مشيرا إلى أن تلك الإجراءات تدفع البلاد نحو مزيد من الاحتقان وتهدد كيان الدولة.

    ووجّه الحزب التونسي دعوة إلى مؤسسات الدولة بعدم المشاركة فيما وصفه بـ "تكريس الانقلاب"، وحسها على التقيد بالقانون، كما دعا من وصفهم بـ "أحرار الوطن" استحضار قيم الثورة من أجل التصدي لما وصفه بـ "الارتداد عن مسارها المجيد".

    يذكر أن الرئيس التونسي قيس سعيد أصدر، أمس الأربعاء، مجموعة من القرارات والإجراءات الجديدة التي تمنحه الحق في تولي السلطتين التنفيذية والتشريعية، إضافة إلى الحق في تكليف من يتولى رئاسة الحكومة وأعضائها، الذين يقومون بمهامهم وفقا لتوجيهاته.

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار تونس اليوم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    محكمة عسكرية تونسية تقضي بسجن نائبين من ائتلاف الكرامة
    الرئيس التونسي يعلن تعديل قانون الانتخابات في البلاد وتعيين رئيسا جديدا للحكومة
    الغنوشي: لا نوافق على قرارات الرئيس التونسي بإلغاء الدستور
    الرئيس التونسي يعلن رسميا صلاحياته الجديدة: بينها تولي السلطة التنفيذية والتشريعية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook