22:45 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، إن استمرار الدفاع المكلل بالنصر والعزّة للشعب الإيراني هو حقيقة لا يمكن إنكارها من التاريخ المعاصر، وضامن لطرد أمريكا من المنطقة.

    وأفادت وكالة مهر للأنباء، ظهر اليوم الجمعة، بأن الحرس الثوري أصدر بيانا بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين للدفاع المقدس "الحرب العراقية الإيرانية 1980-1988"، جاء فيه أن تلك الحرب التي نسبها الإعلام الغربي إلى الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين ونظام البعث في العراق، كانت في حقيقتها حربا عالمية بامتياز.

    وذكر بيان الحرس الثوري أن تلك الحرب العالمية كانت تهدف القضاء على الثورة الإسلامية في بلاده، إلا أن قيادة الثورة، آنذاك، جعلت من هذه الحرب فرصة لترسيخ النظام الإسلامي وبناء القدرات الدفاعية الإيرانية.

    وأكد بيان الحرس الثوري أن تلك الحرب انتهت دون خسارة شبر واحد من الأراضي الإيرانية، مشيرا إلى أن الحرب على البلاد لم تتوقف، بل استمرت طوال 33 عاما بمختلف الأشكال، على رأسها الحرب الناعمة والحرب الاقتصادية، التي شنها أعداء الثورة الإسلامية الإيرانية على الصعيدين، الإقليمي والدولي، وبأن الشعب الإيراني ببصيرته وتجاربه الدفاعية تغلب على الأعداء وتقدم إلى الأمام.

    نشبت الحرب العراقية الإيرانية أو كما يطلق عليها في العراق قديما "قادسية صدام"، وفي إيران بحرب "الدفاع المقدس" يوم 22 سبتمبر/ أيلول 1980، واستمرت حتى أغسطس/ آب 1988.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك.

    الحرب الإيرانية العراقية
    © Sputnik / M.Hassan
    الحرب الإيرانية العراقية... تفاصيل أطول نزاع عسكري في القرن العشرين

    انظر أيضا:

    ما هي الأسلحة السوفييتية التي استخدمت في الحرب العراقية الإيرانية
    وكالة: طهران تستلم ضحايا صدام حسين في الحرب الإيرانية العراقية
    الرئيس الإيراني: نواجه حربا شاملة أشد من الحرب مع العراق
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook