05:00 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، بأن الفساد وسوء الإدارة فاقما الأزمة المالية غير المسبوقة التي تشهدها البلاد.

    ونقلت قناة "إم تي في" اللبنانية عن عون قوله إن "السياسات المالية والاقتصادية المعتمدة منذ عقود والقائمة على النمط الريعي مضاف إليها الفساد والهدر المتأتي عن سوء الإدارة وانعدام المحاسبة أوقعت لبنان في أزمة مالية ونقدية غير مسبوقة، أسفرت عن ضمور الاقتصاد وأزمة معيشية خانقة وارتفاع معدلات البطالة والهجرة والفقر".

    وأشار عون إلى التزام الحكومة بتنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية الملحّة والمطلوبة ومكافحة الفساد ووضع خطة تعافٍ مالي في إطار استكمال التفاوض مع صندوق النقد الدولي تترافق مع خطة لتعميم شبكة الأمان الاجتماعي وخطة إصلاح القطاع المصرفي وإعادة هيكلته.

    وأعرب عون عن أمله في أن يمول المجتمع الدولي مشاريع حيوية في القطاعين العام والخاص من أجل إعادة إنعاش الدورة الاقتصادية وخلق فرص عمل فإنّنا نعول عليه أيضاً في مساعدتنا على استعادة الأموال المهربة والمتأتية من جرائم فساد.

    وأكد الرئيس اللبناني أن الإصلاحات بدأت مع دخول التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان حيز التنفيذ بعد أن استكملت كل الإجراءات اللازمة.

    ووصف عون السنتين الأخيرتين بأنهما أصعب أوقات مرت بها البلاد، حيث انفجرت أزمات متلاحقة منها الموروث والمتناسل ومنها الطارئ وقد طالت كل القطاعات.

    ويأمل ميشال عون مع تأليف الحكومة اللبنانية في أن تدخل البلاد مرحلة جديدة وأن تكون خطوة واعدة على طريق النهوض، مقدرا حجم التحديات الداخلية والدولية التي تواجهها الحكومة الجديد لتنال ثقة الشعب وثقة المجتمع الدولي بعد أن نالت ثقة البرلمان اللبناني.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية إيران يزور لبنان خلال أيام ضمن جولة تشمل بيروت ودمشق
    لبنان... تحرك للمودعين وسط بيروت ورشق المصارف بالبيض الفاسد والطماطم..فيديو
    ماكرون: فرنسا مستعدة لمساعدة لبنان ودعمه
    هل تساعد زيارة ميقاتي لفرنسا في فتح النوافذ الدولية والعربية المقفلة أمام لبنان؟
    هل يكون مصير فرنسا مثل لبنان في عام 2050؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook