07:02 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، اليوم الجمعة 24 سبتمبر/أيلول، إحباط هجوم جوي جديد لجماعة "أنصار الله"، في محافظة الحديدة غربي اليمن، محور اتفاق السويد الذي توصل إليه الجانبان برعاية الأمم المتحدة أواخر 2018.

    القاهرة – سبوتنيك. وأشار المركز الإعلامي لألوية العمالقة إحدى تشكيلات القوات المشتركة، على موقعه، إلى أن "دفاعاته أسقطت طائرة مُسيرة هجومية تابعة للحوثيين تحمل قنابل".

    ولفت إلى أن هذا كان خلال محاولة الطائرة التحليق في سماء مديرية الدُريهِمي جنوب الحديدة.

    وذكر المركز أن "الطائرة هي الثالثة للحوثيين التي تسقطها القوات المشتركة خلال أيام، إذ تمكنت يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، من إسقاط طائرتين مُسيرتين تحملان قنابل 40 ملم حاولتا التحليق في سماء مديريتي حَيْس وبيت الفَقية جنوب شرقي الحديدة، في إطار تصعيد الجماعة في مناطق متفرقة جنوب الحديدة".

    في المقابل، اتهم جماعة "أنصار الله" عبر تلفزيون "المسيرة" الناطق باسمها، القوات المشتركة بـ"تنفيذ 129 خرقاً في إشارة إلى الهدنة الأممية التي دخلت حيز التنفيذ في مدينة الحديدة ومحيطها في 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018 في جبهات الحديدة خلال الـ 24 الساعة الماضية بينها استحداث تحصينات قتالية في الجَبلية وغارتان لطيران تجسسي".

    وتوصلت الحكومة اليمنية و"أنصار الله"، خلال جولة مفاوضات السلام التي استضافتها العاصمة السويدية ستوكهولم، أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2018م، إلى اتفاق بشأن الحديدة، تضمن إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصَليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ، إلا أن الاتفاق لم ينفذ، بسبب خلافات بين الجانبين حول تفاصيله.

    انظر أيضا:

    قائد كبير بالحرس الثوري: التحالف بقيادة السعودية يتوسل إلينا للخروج من أزمة اليمن
    كتابات عربية غامضة في "بئر برهوت" المرعب في اليمن ... الباحثون يوضحون... صور وفيديو
    المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن يؤكد تواصله الدائم مع روسيا
    وزير الخارجية اليمني: يجب وقف تمويل "أنصار الله" والعقوبات لا فائدة منها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook