21:11 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم السبت، عن موقفه من التطبيع مع دولة إسرائيل، وذلك بعدما أعلن زعماء قبائل عراقيين بارزين دعوا لأول مرة علانية إلى التطبيع مع تل أبيب في مؤتمر عقد في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان.

    وقال الصدر في بيان على حسابه بتويتر: إن العراق عصي على التطبيع، مطالبا أربيل بمنع الاجتماعات التي وصفها بـ"الإرهابية الصهيونية".

    فيما دعا الحكومة إلى تجريم واعتقال كل الشخصيات العشائرية المقيمة في مدينة أربيل التي رفعت شعار التطبيع مع إسرائيل.

    وكانت الحكومة العراقية، قد أعلنت اليوم السبت، عن رفضها القاطع للاجتماعات غير القانونية المتعلقة بالتطبيع مع إسرائيل، مشيرة إلى أن اجتماع أربيل لا يمثل العراقيين بتاتا.

    وكشفت أمس القناة "12" الإسرائيلية، وصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن 300 زعيم بارز من القبائل العراقية دعوا لأول مرة علانية إلى التطبيع مع إسرائيل في مؤتمر عقد في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، أنه تم تأمين المؤتمر من قبل قوات الأمن الكردية.

    وحسب الإعلام الإسرائيلي، "طالب القادة، بمن فيهم زعيم أكبر اتحاد عشائري في الشرق الأوسط - عشائر شمر - وجنرالات سابقين في الجيش العراقي، بانضمام العراق إلى"اتفاقيات أبراهام" الموقعة من دولتي الإمارات والبحرين قبل عام".

    يذكر أن إسرائيل والعراق لا يرتبطان بعلاقات دبلوماسية رسمية.

    للاطلاع على المزيد من أخبار العراق عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الرئيس العراقي يكشف موقفه من إعلان التطبيع مع إسرائيل
    مسؤول إسرائيلي يتحدث عن "فتح سفارة" وانضمام العراق لاتفاقيات التطبيع
    الحكومة العراقية: طرح مفهوم التطبيع مع إسرائيل مرفوض دستوريا وسياسيا
    وزير خارجية العراق: مجتمعنا مؤيد للقضية الفلسطينية ولم تعرض علينا مسألة التطبيع
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, أخبار إسرائيل اليوم, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook