05:49 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المساعد التنسيقي لقائد قوة الدفاع الجوي بالجيش الإيراني، العميد أبو الفضل سبهري، اليوم السبت، إن هذه القوة العسكرية أصبحت في غنى عن الدول الأخرى بشأن تصنيع المنظومات الصاروخية في البلاد.

    ونقلت وكالة إرنا، مساء اليوم السبت، عن العميد سبهري أن إيران تعرضت بعد 19 شهرا من انتصار الثورة الإسلامية إلى حرب غير متكافئة، شنّها الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين "الحرب العراقية الإيرانية/الدفاع المقدس" بدعوى تمرير مآرب النظام البعثي في العراق.  

    وذكر العميد سبهري أن قوة الدفاع الجوي الإيرانية تمكنت طوال تلك الحرب، من التحكم بالمنطقة، وأمّنت ما يزيد عن مليوني رحلة جوية على مدى سنوات الحرب المفروضة (1980 - 1988)، مشيرا إلى أن جهود وتضحيات قوات الدفاع الجوي الإيرانية بدّدت أحلام النظام البعثي السابق.

    ولفت القائد العسكري إلى أنه رغم الدعم اللوجستي والمالي والتكنولوجي الذي تلقاه نظام العراق السابق، مما يزيد عن 42 دولة، فإن الجيش الإيراني تمكن بفضل "الإيمان بالله والإرادة الراسخة من اجتياز الحرب مرفوعة الراس وتأمين البلاد والرفاه للشعب الإيراني الأبي" ـ على حد قوله.

    وشدد العميد أبو الفضل سبهري على أن قوة الدفاع الجوي الإيرانية بلغت، في الفترة الراهنة، مرحلة الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج المنظومات الصاروخية، ونجحت في ضوء الأجهزة والمعدات المنتجة بأيد محلية بلوغ القوة الرادعة وضمان الأمن في البلاد.

    نشبت الحرب العراقية الإيرانية أو كما يطلق عليها في العراق قديما "قادسية صدام"، وفي إيران بحرب "الدفاع المقدس" يوم 22 سبتمبر/ أيلول 1980، واستمرت حتى أغسطس/ آب 1988.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إيران الآن عبر سبوتنيك.

    الحرب الإيرانية العراقية
    © Sputnik / M.Hassan
    الحرب الإيرانية العراقية... تفاصيل أطول نزاع عسكري في القرن العشرين

    انظر أيضا:

    وكالة: طهران تستلم ضحايا صدام حسين في الحرب الإيرانية العراقية
    الرئيس الإيراني: نواجه حربا شاملة أشد من الحرب مع العراق
    الحرس الثوري: الحرب العراقية الإيرانية كانت حربا عالمية بامتياز
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook