04:52 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليوم الأحد 26 سبتمبر/أيلول، إن القوات المسلحة السودانية ملتزمة بعدم الانقلاب على مبادئ الثورة.

    وأوضح البرهان في خطاب أن الجيش أحرص الناس على الانتقال الديمقراطي وأن تنتهي الفترة الانتقالية بسلاسة.

    وأشار إلى أن الجيش السوداني سيعلن انتماءات الأشخاص، الذين تم اعتقالهم إثر محاولة الانقلاب الفاشلة.

    وأضاف البرهان بقوله "لن نسمح بأي نشاط حزبي في القوات المسلحة".

    واستمر بقوله "بعد انتهاء الفترة الانتقالية ستختفي القوات المسلحة من المشهد السياسي، وينحصر دورها في الحفاظ على أمن البلد".

    وكان البرهان، قد قال في تصريحات سابقة، إنه لا يمكن لجهة واحدة أن تتولى إدارة البلاد في المرحلة الانتقالية، وأنه يجب أن يتشارك السياسيون والعسكريون لإنجاح الفترة الانتقالية حتى الوصول لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

    ولفت إلى أن "السياسيين والأحزاب في البلاد منشغلة بالمناصب الوزارية ولا يتم الحديث عن الانتخابات"، منوها "نحن كعسكريين أكثر إصرارا أن تنتهي الفترة الانتقالية يليها انتخابات حرة ونزيهه".

    وشدد على أن هدف المجلس العسكري هو تحقيق أحلام الشعب السوداني بمشاركة جميع القوى الوطنية.

    وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت الثلاثاء الماضي، السيطرة على محاولة انقلابية فاشلة، قام بها عدد من ضباط الجيش، فيما أكدت المؤسسة العسكرية السودانية القبض على 22 ضابطا لمشاركتهم في الانقلاب.

    انظر أيضا:

    البرهان يشكر سلاح المدرعات على إحباط الانقلاب وينفي إثبات صلة الانقلابيين بجهة محددة
    البرهان: لا يمكن لجهة واحدة أن تقود السودان خلال الفترة الانتقالية
    "سنتصدى بكل قوة وصرامة"... الحرية والتغيير ترد على تصريحات البرهان وحميدتي
    البرهان: المحاولة الانقلابية ضالع فيها جزء من العسكريين والمدنيين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook