18:11 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش السوداني، اليوم الأحد، أن قوات إثيوبية قامت بمحاولة للتوغل في الأراضي السودانية ولكن تم التصدي لها وإجبارها على الانسحاب.

    وأضاف الجيش السوداني، حسب وكالة الأنباء السودانية،، أن محاولة التوغل الإثيوبية كانت في قطاع أم براكيت في منطقة الفشقة.

    ونقلت الوكالة عن العميد الطاهر أبوهاجة، المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش السوداني، قوله إن القوات المسلحة السودانية تصدت لمحاولة التوغل وأجبرت القوات الإثيوبية على الانسحاب.

    وكان رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قد قال أواخر أغسطس/ آب الماضي إن جيش السودان سيدافع عن الفشقة الحدودية على الحدود الإثيوبية، ولن يسمح لأي كان بالاقتراب منها.

    وأضاف أن السودان لن يتنازل عن شبر من أراضي الفشقة الحدودية مع إثيوبيا، مشيراً إلى أن 80 جنديا من الجيش السوداني قتلوا في معارك استعادة الفشقة.

    وذكر أن إثيوبيا قامت بتحضيرات عسكرية وجيّشت القبائل عند الحدود.

    كما اتهم البرهان عصابات إثيوبية بالاعتداء على المزارعين واختطاف الأطفال، معرباً عن أمله أن تعترف إثيوبيا بأن الفشقة أرض سودانية.

    وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية توترا، على خلفية إعادة الجيش السوداني انتشاره في منطقة الفشقة الحدودية في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، وإعلانه بعد ذلك استرداد 95% من الأراضي الخصبة التي كانت تحت سيطرة مزارعين ومسلحين إثيوبيين.

    يمكنك متابعة المزيد من أخبار السودان عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    البرهان: مقتل 80 جنديا من الجيش السوداني في معارك استعادة الفشقة
    الجيش السوداني يكشف مصير أراضي الفشقة بعد "التحرير"
    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا... ماذا يحدث في "الفشقة"؟
    البرهان: سندافع عن الفشقة ولن نسمح لأي كان بالاقتراب منها.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان اليوم, أخبار إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook