23:45 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بحث وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، والأمين العام للأمم المتحدة مستجدات الأزمة الصحراوية، وإمكانات استئناف المفاوضات بين طرفي النزاع المملكة المغربية وجبهة "البوليساريو".

    جاء ذلك على هامش انعقاد دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ 76 بنيويورك، اليوم الأحد.

    وحسب بيان الخارجية الجزائرية، استعرض الجانبان مستجدات الأوضاع في المنطقة، لاسيما الجهود التي تبذلها الجزائر لتعزيز الحلول السلمية للأزمات، في كل من ليبيا ومالي ومنطقة الساحل والصحراء.

    كما تناول اللقاء، التحديات التي تواجهها تسوية الأزمة في الصحراء الغربية، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وسبل تفعيل جهود الأمم المتحدة لاستئناف المفاوضات بين طرفي النزاع، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو.

    يذكر أنه منذ عقود يدور نزاع حول الصحراء الغربية، بين المغرب، والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة باسم "البوليساريو" التي تطالب باستقلال الصحراء عن المغرب، وتدعم تنظيم استفتاء لتقرير المصير الذي أقرته الأمم المتحدة.

    ويقترح المغرب، الذي يسيطر على أغلب أراضي المستعمرة الإسبانية السابقة، منح الصحراء حكماً ذاتياً تحت سيادته.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية الجزائر يدعو المجتمع الدولي إلى الاهتمام بقضية تجدد القتال في الصحراء الغربية
    الرئيس الجزائري: لا نقبل بسياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية والجيش جاهز لأي طارئ
    رئيس الأركان الجزائري من روسيا: الصحراء الغربية هي آخر مستعمرات إفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook