16:15 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قضت محكمة جزائرية بإيداع الوزير السابق للمالية محمد لوكال السجن، للاشتباه في تورطه في قضية فساد.

    ووفقا لوسائل إعلام جزائرية، فإن قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد أمر اليوم الأحد، بإيداع الوزير لوكال السجن بسبب تهم تتعلق باستغلال الوظيفة وتبديد المال العام.

    للإشارة، المتهم لوكال توبع بهذه التهم، خلال تقلده منصب المدير العام للبنك الخارجي الجزائري "BEA" وليس خلال توليه منصب وزير المالية.

    في غضون ذلك، أجلت محكمة الجنايات الابتدائية للدار البيضاء، محاكمة الوزير السابق للعدل الطيب لوح وشقيق الرئيس السابق السعيد بوتفليقة ومن معهم إلى تاريخ 10 أكتوبر/ تشرين الأول الداخل مع رفض طلب الإفراج عن  لوح والهاشمي الطيب.

    ومثل صبيحة الأحد، بمحكمة الجنايات للدار البيضاء في الجزائر العاصمة، كل من الوزير السابق للعدل الطيب لوح والسعيد بوتفليقة ومن معهم كمتهمين في ملف فساد يتعلق بجناية التزوير والتأثير على قرارات العدالة، فيما سيمثل الوزير الأول السابق نور الدين بدوي، والأمين العام للرئاسة حبة العقبي، كشهود في القضية.

    انظر أيضا:

    محكمة جزائرية تقضي بسجن رجل أعمال وبرلماني سابق بتهم فساد
    محكمة جزائرية تأمر بـ"القبض الدولي" على متهمين بتمويل نشاطات إرهابية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook