18:38 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف رياض الشعيبي، مستشار رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، اليوم الأحد، حقيقة قيام الأخير بتفويض صلاحياته البرلمانية الدستورية لنائبته سميرة الشواشي.

    وذكر الشعيبي، إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، قائلا: "ترويج الشائعات للتشويش على وقفة اليوم المطالبة باستئناف المسار الديمقراطي، هذا لن يفيد كثيرا لأن حركة التاريخ واضحة في اتجاه الحرية والكرامة والديمقراطية"، وذلك حسب "إذاعة موزاييك إف إم".

    وأضاف أن "راشد الغنوشي رئيس مجلس النواب منخرط في معركة استعادة الديمقراطية في البلاد، ولم يفوض لأيّ كان صلاحياته الدستورية كما تروج بعض المواقع المشبوهة".

    وأعلن أكثر من مائة قيادي في حركة النهضة التونسية استقالتهم من مناصبهم، مبررين الاستقالة بـ"الخيارات السياسية الخاطئة لقياد الحركة". ونقلت قناة نسمة التونسية أن قائمة المستقيلين من حركة النهضة التونسية تضمنت نواب وأعضاء سابقين في المجلس التأسيسي وأعضاء في مجلس الشورى ومسؤولين جهويين.

    وأصدر المستقيلون من الحركة بيانا حملوا فيه مسؤولية استقالتهم لما وصفوه بالـ"الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة حركة النهضة " والتي أدت إلى "عزلتها وعدم نجاحها في الانخراط الفاعل في أي جبهة مشتركة لمقاومة الخطر الاستبدادي الداهم الذي تمثله قرارات 22 سبتمبر/أيلول 2021.

    وفي وقت سابق، أعلنت حركة "النهضة" التونسية، يوم الخميس الماضي، رفضها لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، الأخيرة، الخاصة بفرض أحكام انتقالية واستمرار التدابير الاستثنائية، وعلى رأسها تعليق عمل البرلمان. ووصفت حركة "النهضة" قرارات الرئيس التونسي بأنها تحرك نحو "حكم استبدادي" و"انقلاب على الشرعية".

    وفي ليلة 25 يوليو/ تموز الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، لمدة شهر، وإقالة رئيس الوزراء، هشام المشيشي استنادا إلى المادة 80 من الدستور التونسي، في ظل الاستياء الشعبي جراء التدهور الشديد للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية في تونس.

    وفي 23 أغسطس/ آب الماضي، مدد الرئيس سعيد تعليق عمل مجلس النواب ورفع الحصانة عن النواب حتى إشعار آخر.

    ** تابع المزيد من أخبار تونس اليوم على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    تونس... ارتفاع الديون الداخلية بنسبة 30%
    الخارجية الألمانية: يجب وضع خارطة طريق لإصلاح دستوري حاسم في تونس
    معارضون لقرارات الرئيس التونسي يحتجون بشارع الحبيب بورقيبة... صور
    ناشطة تونسية: قرارات الرئيس قيس سعيد ربما تكون من أجرأ القرارات منذ استقلال تونس
    نائب تونسي: الدستور ليس "علفا للحمير"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook