01:55 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    يصل مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، اليوم الاثنين، إلى الرياض للقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبحث أزمة اليمن، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

    وبحسب الوكالة فإن زيارة سوليفان تأتي في وقت تحاول فيه واشنطن الضغط على الرياض "للتحرك نحو وقف إطلاق النار في حربها المستمرة منذ سنوات مع المتمردين الحوثيين (جماعة "أنصار الله") في اليمن".

    وبذلك سيكون سوليفان هو أول مسؤول أمريكي في إدارة الرئيس جو بادين يزور السعودية، بحسب الوكالة.

    ومن المتوقع أن يتلقي مستشار الأمن القومي الأمريكي أيضا نائب وزير الدفاع خالد بن سلمان، شقيق ولي العهد، وذلك وفق ما نقلته "أسوشيتد برس" عن مصدرين من كبار المسؤولين بالإدارة الأمريكية طلبا عدم الإفصاح عن هويتهما.

    وبحسب مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية أدرك البيت الأبيض أن إنهاء الصراع ربما الأكثر تعقيدا في العالم لا يمكن أن يتم دون التعامل مع كبار المسؤولين السعوديين وجها لوجه.

    وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن إن سوليفان يتوجه إلى الرياض اليوم الاثنين وسيزور أيضا دولة الإمارات، شريكة السعودية في التحالف العربي العسكري باليمن.

    وتأتي زيارة سوليفان في وقت تتفاقم فيه الأوضاع في اليمن، أفقر بلد عربي، على خلفية احتدام القتال في مدينة مأرب وسط البلاد، حيث تسعى جماعة "أنصار الله" المتهمة بتلقي دعم إيراني إلى طرد القوات الحكومية المدعومة من السعودية من المدينة الغنية بالنفط.

    وفي وقت سابق، اعتبر المبعوث الأممي الخاص الجديد إلى اليمن هانز غروندبرغ أن البلاد "عالقة في حالة حرب غير محددة" وأن استئناف المفاوضات لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من ست سنوات "لن يكون سهلا".

    واندلع الصراع في اليمن، في سبتمبر/أيلول 2014، عندما استولى مقاتلو "أنصار الله" على العاصمة صنعاء وتبعوها بمحافظات أخرى، لتعلن السعودية في مارس/آذار 2015 تشكيل تحالف عربي بقيادتها لدعم قوات الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرتين لـ "أنصار الله" جنوب مأرب
    مقتل وإصابة العشرات إثر معارك عنيفة بين أنصار الله والجيش اليمني في مأرب
    قيادي في "أنصار الله" يوجه نصيحة لسكان مأرب تتعلق بالعقارات
    الخارجية اليمنية تحذر من عواقب إنسانية وخيمة لتصعيد "أنصار الله" في مأرب وشبوة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook