07:33 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي العراقي، إبراهيم السراج، إن حكومة إقليم كردستان متورطة في عقد مؤتمر التطبيع الذي تم تنظيمه في أربيل قبل يومين، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ومركز اتصالات السلام الإسرائيلي، يقفان خلف عقد المؤتمر.

    وأوضح السراج، في حديثه لـ"راديو سبوتنيك" أن المؤتمر الذي دعا للتطبيع مع إسرائيل في أربيل، كان بمثابة محاولة لجس نبض الشارع العراقي في هذا الصدد، مشيرا إلى أن "هناك جدل حول ما إذا كان حضور موظفة من وزارة الثقافة يمثل وجهة نظر الوزارة أم لا، لكن المؤتمر يمثل خرقا للقوانين والدستور العراقي".  

    وأكد السراج أن "المجتمع العراقي غير جاهز للتطبيع، والقانون ينص على عقوبة الإعدام لكل من روج للأفكار الصهيونية، لهذا تم اصدار مذكرات اعتقال بحق المتورطين، وسيتم تفعيلها عبر الانتربول إن هربوا".

    ولفت إلى أن "ترحيب وزير الخارجية الإسرائيلية بالمؤتمر لاقيمة له في ظل الرفض السياسي والمجتمعي والديني لأي كلام عن التطبيع، والمجتمع العراقي غير جاهز لا قانونيا ولا مجتمعيا كما أن الحكومة العراقية لها موقف واضح في هذا الخصوص"، بحسب قوله.

    وكان مجلس القضاء الأعلى في العراق الأحد، أصدر مذكرات اعتقال بحق مشاركين في مؤتمر يدعو إلى التطبيع مع إسرائيل، عقد في إقليم كردستان شمالي العراق، قبل يومين.

    وأوضح المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان أن "محكمة تحقيق الكرخ الأولى بناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي، أصدرت مذكرة قبض بحق المدعو وسام الحردان (قائد الصحوات في العراق)، على إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع إسرائيل".

    انظر أيضا:

    العراق يعلن تقليص القدرات القتالية الأمريكية في قواعد عين الأسد وأربيل... صور
    طائرات مسيرة مفخخة تستهدف مطار إربيل
    بينيت يوجه رسالة للمشاركين في مؤتمر أربيل الداعي للتطبيع مع إسرائيل
    التحالف الدولي ينفي علاقته بمؤتمر أربيل للتطبيع العراقي مع إسرائيل
    بعد مؤتمر "أربيل" المثير للجدل.. هل يغلق العراق ملف التطبيع مع إسرائيل؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook