09:57 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    دعمت القوات الروسية العاملة في سوريا، عودة سكان بلدة محررة في إدلب إلى منازلهم، وذلك بعد استكمال تأهيل البنى التحتية الأساسية في البلدة.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في ريف إدلب، إن عشرات العائلات المهجرة بفعل الإرهاب، عادت، صباح اليوم الثلاثاء، إلى منازلها في بلدة (حيش) التابعة لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد انتهاء مؤسسات الخدمات الفنية في محافظة إدلب من تأمين معظم احتياجات الأهالي اللازمة لضمان عودتهم.

    وأكد المراسل دخول عشرات العائلات لتفقد منازلها، والعودة إليها بشكل تدريجي، وذلك بعد قيام الجهات المعنية الخدمية في محافظة إدلب بتوفير التيار الكهربائي وشبكة المياه والخدمات الضرورية الأخرى اللازمة لتوفير المتطلبات الأساسية للسكان.

    وتخلّل الاحتفال بعودة السكان المهجرين، رفع العلم السوري في ساحة البلدة وسط حضور رسمي وشعبي.

    • عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة حيش في ريف إدلب، سوريا 28 سبتمبر 2021
      عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة حيش في ريف إدلب، سوريا 28 سبتمبر 2021
      © Sputnik . Basil Shartouh
    • عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة حيش في ريف إدلب، سوريا 28 سبتمبر 2021
      عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة حيش في ريف إدلب، سوريا 28 سبتمبر 2021
      © Sputnik . Basil Shartouh
    • عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة (حيش) بريف إدلب
      عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة (حيش) بريف إدلب
      © Sputnik . BASEL SHARTOUH
    1 / 3
    © Sputnik . Basil Shartouh
    عودة عشرات العائلات المهجرة إلى بلدة حيش في ريف إدلب، سوريا 28 سبتمبر 2021

    وأشرفت القوات الروسية العاملة في سوريا على عملية عودة الأهالي إلى منازلهم، وقدمت مساعدات غذائية لهم.

    مصدر في محافظة إدلب أكد لـ"سبوتنيك" أن "الخدمات الأساسية باتت متوفرة في (حيش) لضمان عودة سلسلة للأهالي إلى منازلهم، وسيتم العمل بشكل تدريجي لإعادة مختلف الاحتياجات اللازمة لمزاولة الأنشطة الأساسية إلى كامل البلدة، وتأهيل كامل المرافق الخدمية والصحية والتعليمية".

    وتمكن الجيش السوري بدعم من القوات الروسية الحليفة، من استعادة السيطرة على بلدة (حيش) التابعة لمنطقة خان شيخون في شباط من العام الماضي، بعد معارك عنيفة مع المجموعات المسلحة تم على إثرها إعادة فتح الطريق الدولي، الذي يصل بين العاصمة دمشق بمدينة حلب شمالي البلاد.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: منظومة "بانتسير" في سوريا تسقط طائرة أطلقها مسلحون من إدلب
    وزير الدفاع التركي عن التصعيد في إدلب: ملتزمون بأسس الاتفاق المبرم مع روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook