11:13 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توجه عدد من أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع في أغسطس/آب من العام الماضي، إلى مقر وزارة العدل للقاء الوزير.

    وقالت مراسلة قناة "الجديد" اللبنانية إن الأهالي توجهوا إلى مدخل وزارة العدل بالقرب من قصر العدل لمحاولة الدخول إلى الوزارة ولقاء وزير العدل للإطلاع على مسار ملف التحقيق.

    وفي وقت سابق، تحدث الرئيس اللبناني، ميشال عون، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر "الفيديو"، عن انفجار مرفأ بيروت، حيث شكر التضامن الدولي مع العاصمة ومع الشعب اللبناني، مؤكداً أنه أسهم في بلسمة بعض الجراح.

    وأضاف عون، قائلا: "لكن المساعدة التي تريدها بيروت أيضاً هي في ما قد يطلبه التحقيق لمعرفة الحقيقة إنفاذاً للعدالة. فعزاء أهالي الضحايا وبلسم آلام الجرحى لا يكتملان إلا بإحقاق العدالة".

    وأكد الرئيس اللبناني أن "القضاء اللبناني يحقّق في مسبّبات انفجار المرفأ وظروفه، وفي المسؤوليات الإدارية، ولديه العديد من المدعى عليهم والموقوفين. ويبقى أن يظهر التحقيق، وهو لا يزال سرياً، من أين أتت المواد المتفجرة، ولماذا دخلت إلى مرفئنا، ومن هي الجهة الحقيقية التي تقف وراءها. وسأل: هل التقطت الأقمار الاصطناعية شيئاً لحظة تفجير انفجار مرفأ بيروت؟ نحن نكرّر طلبنا من الدول التي تملك معلومات وبيانات تساعد التحقيق أن تمدّه بها عند الاقتضاء".

    يُذكر أن انفجار مرفأ بيروت وقع نتيجة اشتعال النيران في مئات الأطنان من مادة نترات الأمونيوم الشديدة الانفجار، التي كانت مخزنة بشكل غير آمن داخل أحد مستودعات المرفأ.

     

    >>يمكنك متابعة المزيد من أخبار لبنان.

    انظر أيضا:

    استجواب قائد الجيش اللبناني السابق أمام القضاء في قضية انفجار مرفأ بيروت.. صور وفيديو
    بعد 14 شهرا من المعاناة... شاب لبناني ينضم إلى قافلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت
    وكالة: تجميد التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت بسبب دعوى ضد كبير المحققين
    فرنسا تدعو لبنان لاستئناف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بشفافية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook