20:36 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، معمر الإرياني، اليوم الأربعاء، من تداعيات تصعيد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) عملياتها العسكرية في محافظتي شبوة ومأرب، على النازحين في المحافظتين الغنيتين بالنفط اللتين تسعى الجماعة للسيطرة عليهما.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال الإرياني، عبر "تويتر"، "نحذر من موجات نزوح جديدة لآلاف الأسر، وموجات نزوح ثانية وثالثة للأسر القاطنين في مخيمات النازحين بمديريات غرب محافظة شبوة وجنوب محافظة مأرب".

    وأشار إلى أن هذا النزوح قد يحدث "جراء تصعيد ميلشيا الحوثي وقصفها العشوائي للمدن والقرى ومنازل المواطنين بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها الصواريخ الباليستية والطائرات المُسيرة".

    وذكر أن "عشرات الأسر اضطرت للنزوح من هذه المديريات باتجاه مدينة مأرب المكتظة بالسكان والتي تضم 2231000 نازح يشكلون 60 بالمئة من إجمالي النازحين في مختلف المحافظات و7.5% اليمن من إجمالي سكان اليمن، بحثاً عن ملاذ آمن".

    وأشار إلى "أن هناك تقديرات بموجات نزوح هي الأكبر منذ الانقلاب [في إشارة إلى سيطرة جماعة الحوثيين على السلطة] جراء استمرار تصعيد الحوثيين وقصفهم العشوائي"، حسب تعبيره.

    ودعا وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان إلى "تحمل مسؤولياتهم القانونية والإنسانية، ومغادرة مربع الصمت إزاء الجرائم والانتهاكات اليومية التي ترتكبها ميلشيا الحوثي، الذي تعتبره بمثابة ضوء أخضر لمزيد من التصعيد العسكري وقتل وتشريد اليمنيين"، على حد قوله.

    انظر أيضا:

    "المركزي اليمني" يكشف حقيقة إغلاق شركات الصرافة ويتعهد بقرارات "حازمة"
    مركزي صنعاء يعترض على الإفراج عن أرصدة اليمن لدى إنجلترا
    رئيس الوزراء اليمني: واقع البلاد مؤلم وحرب الحوثيين الاقتصادية أحد أسبابها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook