22:19 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    قال مراسل "سبوتنيك" أن هجوما صاروخيا استهدف ظهر اليوم، القاعدة الأمريكية اللاشرعية في حقول (نفط الجبسة) بمدينة الشدادي، جنوبي محافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

    وأضاف المراسل أن هجوما بالقذائف الصاروخية استهدف القاعدة الأمريكية اللاشرعية في حقول (نفط الجبسة)، يعد الثاني من نوعه خلال الشهر الحالي.

    وأفادت مصادر محلية لمراسل "سبوتنيك" عن سماع دوي انفجار قوي هز مدينة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة، ظهر اليوم الخميس 30 أيلول/ سبتمبر، ناتج عن قصف بالقذائف الصاروخية استهدف القاعدة الأمريكية غير الشرعية ضمن مبنى (مديرية حقول نفط الجبسة) وسط المدينة.

    وتابعت المصادر أن سحابة كبيرة من الدخان تصاعدت من داخل القاعدة المذكورة.

    وبينت المصادر أن عملية إطلاق القذائف الصاروخية تمت من الجهة الشمالية الغربية لمدينة الشدادي، وهي منطقة خالية من السكان، وتتشكل من تلال ووديان ومغاور، نظرا لأنها بقايا مقالع حجرية ورخام.

    ورجحت المصادر وقوف أبناء القبائل العربية وراء الهجوم، مؤكدة أن القاعدة الأمريكية، أو ما تسمى "قاعدة التحالف الدولي" اللاشرعي، تعرضت في التاسع من الشهر الحالي للقصف بقذيفتين صاروخيتين وأن واحدة منها سقطت داخل القاعدة بشكل مباشر، وتلا ذلك حدوث استنفار كبير في محيط وداخل القاعدة.

    يشار أن القواعد الأمريكية اللاشرعية بريف دير الزور الشرقي المتواجدة ضمن حقول النفط والغاز تعرضت لعدد من عمليات الهجوم والاستهداف عبر القذائف الصاروخية خلال الفترة الماضية، وذلك ضمن التوسع الكبير في عمليات المقاومة العشائرية والرفض الشعبي للتواجد الأمريكي وممارساته مع تنظيم "قسد"، التي تتركز على سرقة النفط والثروات الباطنية والقمح.

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook