06:17 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    حذرت وزارة الخارجية الجزائرية من تداعيات خطيرة على أمن دول الجوار الليبي في حال حدوث انسحاب غير مدروس وغير مراقب للمرتزقة والأسلحة خارج التراب الليبي.

    جاء ذلك على لسان المبعوث الخاص بوزارة الخارجية الجزائرية المكلف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي، عمار بلاني، خلال اجتماع مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي، أمس الخميس، لبحث تأثير انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا على منطقة الساحل وعموم القارة الإفريقية.

    وشدد بلاني على "ضرورة أن يتمّ هذا الانسحاب بشكل تدريجي، منظم وآمن، برعاية الأمم المتحدة وبالتنسيق مع الدول المجاورة" بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

    كما عبر عن "استعداد الجزائر لمرافقة الإخوة الليبيين، وتمكينهم من الاستفادة من تجربتها الخاصة في مجال المصالحة الوطنية، مثلما التزم به مرارا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون".

    وكان البيان الختامي لمؤتمر وزراء خارجيات دول جوار ليبيا، الذي أقيم في الجزائر أكد ضرورة سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، وضرورة إشراك دول الجوار الليبي في أي مسارات بشأن تلك المسألة.

    كما دعا الوزراء إلى تفعيل الاتفاقية الرباعية بين ليبيا ودول الجوار لتأمين الحدود المشتركة، ورحبوا بمقترح مصر باستضافة الاجتماع القادم لوزارة خارجية دول جوار ليبيا في موعد يتم الاتفاق عليه لاحقا.

    وكانت تقارير إعلامية أفادت بأنه قد بدأ العمل بشكل فعلي على تجميع المقاتلين الأجانب في ليبيا بهدف إخراجهم من البلاد قبل الانتخابات المقررة في الـ24 من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

    تابع أخبار ليبيا اليوم على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    رمطان لعمامرة يكشف موقف الجزائر من التطورات في ليبيا وتونس وفلسطين
    الجزائر تحتضن غدا اجتماعا وزاريا لدول جوار ليبيا
    المجلس الرئاسي الليبي يثمن دور الجزائر الداعم لاستقرار ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook