09:23 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وصف وزير الخارجية المصري سامح شكري تصريحات إثيوبيا الأخيرة الرافضة لأي اتفاق ملزم بشأن السد النهضة بأنها "للاستهلاك المحلي، بسبب التوترات في الأوضاع الداخلية لإثيوبيا".

    وتوقع شكري، في مداخلة هاتفية، مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجه "الحكاية" على فضائية "إم بي سي مصر"، عودة المفاوضات مرة أخرى، مؤكدا أن تصريحات إثيوبيا توضح للعالم الموقف الإثيوبي تجاه عودة المفاوضات، في ظل الاهتمام العالمي بالقضية.

    ونفى شكري وضع مصر أي شروط مسبقة في المفاوضات، مؤكدا أن بلاده تنخرط في المفاوضات، وتلتزم بالقانون الدولي.

    وحذر من المزيد من التوتر على المستوى الإقليمي بسبب استمرار الرفض الإثيوبي، مؤكدا أن مصر في هذه الحالة مرتبطة بالحفاظ على احتياجاتها وحقوقها.

    وكان وزير الموارد المائية والري السوداني، ياسر عباس، قال إن استمرار عمليات بناء سد النهضة الإثيوبي في ظل عدم التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد، يشكل تهديدا مباشرا للسودان.

    وأشار عباس إلى أن بلاده متمسكة بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم، لضمان تبادل البيانات والمعلومات التي تؤمن سلامة سد الروصيرص، وحياة الملايين على ضفاف النيل الأزرق، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا". وأكد الوزير السوداني أن "تواصل عمليات بناء سد النهضة في ظل عدم وجود اتفاق قانوني ملزم يشكل تهديدًا مباشرًا للسودان".

    وبدأ إنشاء سد النهضة الإثيوبي في 2011، بهدف توليد الكهرباء؛ ورغم توقيع إعلان للمبادئ بين مصر وإثيوبيا والسودان عام 2015، الذي ينص على التزام الدول الثلاث بالتوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل السد عبر الحوار، إلا أن المفاوضات لم تنجح في التوصل لهذا الاتفاق.

    يمكنك متابعة المزيد عن أخبار مصر الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    السيسي يستعرض مع مستشار الأمن القومي الأمريكي تطورات ملف سد النهضة
    وزير خارجية إثيوبيا: هناك محاولات لتسييس ملف سد النهضة
    هل تعد تصريحات أديس أبابا حول توقيع اتفاق يحفظ مصالحها تحولا في موقفها من أزمة سد النهضة؟
    السفير السعودي في القاهرة: المملكة تدعم مصر والسودان في ملف سد النهضة
    السودان: مواصلة بناء سد النهضة دون اتفاق قانوني ملزم يشكل تهديدا مباشرا لنا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سد النهضة الإثيوبي, أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook