10:58 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حسم محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، اليوم السبت، إمكانية تأجيل الدراسة في ظل زيادة إصابات كورونا في البلاد.

    وأكد تاج الدين إن اللجنة العليا المصرية لإدارة كورونا تتابع تطورات الإصابة بفيروس كورونا في بلاده، بدقة، كما أنها تتخذ القرار على أعلى مستوى بحسب ظروف كل حالة. 

    وأفادت صحيفة الشروق، مساء اليوم السبت، بأن تصريحات عوض تاج الدين، جاءت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتي"، الذي يذاع على فضائية "صدى البلد" المصرية، والتي شدد خلالها على أن بلاده تتابع الوضع الوبائي للفيروس، وتقوم باتخاذ الخطوات التنفيذية التي تناسب الفترة والحالة المرضية، مؤكدا أن مصر واللجنة العليا لإدارة كورونا لا ترغب في استباق الأحداث حيال أزمة تأجيل الدراسة.

    وأشار عوض تاج الدين إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يتابع، عن كثب، ملف تلقيح أعضاء التدريس والعاملين والموظفين في الجامعات والمدارس، وكذلك طلاب الجامعات، ضد كورونا، لافتا إلى أن عددا كبيرا من هؤلاء حصلوا على اللقاح.

    وكان طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري، قد كشف، السبت الماضي، عن عدد أيام الحضور في المدارس للعام الدراسي المقبل 2021-2022، مؤكدا أن الدراسة حضورية في المدارس، وذلك مع مراعاة تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار مصر الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    وزارة التعليم المصرية تحسم الجدل بشأن تأجيل بدء العام الدراسي الجديد
    مستشار الرئيس المصري يحسم الجدل حول تأجيل العام الدراسي الجديد
    وزير التعليم المصري يحسم الجدل بشأن "شائعات تأجيل الدراسة"
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook