10:35 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية اليمني الأسبق، أبو بكر القربي، اليوم الثلاثاء، عن مؤشرات حول تحركات بهدف حلحلة الأزمة اليمنية.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال القربي، وهو حاليا قيادي بارز في المؤتمر الشعبي العام (أكبر الأحزاب السياسية في اليمن) إن "المؤشرات تدل على أن جهود التحضير لمفاوضات الحل السياسي ونقل السلطة مستمرة وقد تبدأ بتشكيل حكومة جديدة أو توسيعها بضم قوى سياسية وعسكرية إليها ومنحها بعض صلاحيات الرئيس الدستورية كما كان مقترحا في مفاوضات الكويت [2016]".

    وأضاف أن ذلك "لإنهاء الجمود والمعوقات أمام إنهاء الحرب ومفاوضات حل الأزمة الشامل".

    في ذات الصدد، قال رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد عبيد بن دغر، إن "الشرعية تجدد الترحيب بحوار وطني شامل، يستند إلى مخرجات الحوار الوطني، وما انتهت إليه مفاوضات الكويت".

    وكان الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، قد أكد لمستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان مبادرة السعودية لإنهاء أزمة اليمن.

    ودعت الرياض وواشنطن لتكثيف الجهود الدبلوماسية لحل أزمة اليمن، كما أكدتا أهمية مشاركة الحوثيين بحسن نية في المفاوضات مع الحكومة الشرعية.

    وأكد عضو التكتل في البرلمان الإيراني، أحد آزاديخواه، ضرورة عودة السعودية إلى أحضان البلدان الإسلامية بعد فشل حربها وهزيمتها في اليمن، مؤكدا أن مبادرة محمد بن سلمان كانت متوقعة لأن إطالة أمد الحرب أسفرت عن خسائر هائلة تحملها الأبرياء في اليمن، وسببت خسائر فادحة للسعودية.

    ويشهد اليمن منذ نحو 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق واسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.

    تابع المزيد من أخبار اليمن الآن على موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    "المسيح الدجال" يخدع آلاف اليمنيين... مشهد في السماء يسبب ضجة في اليمن
    مقتل طفلين وإصابة خمسة آخرين مع تصاعد العنف في مدينة مأرب في اليمن
    الحكومة اليمنية تبدي استعدادها لاستئناف التفاوض مع "أنصار الله"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook