20:29 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    زار عضو الكنيست الإسرائيلي المتشدد إيتمار بن غفير، مدينة كفر قاسم العربية داخل الخط الأخضر، وقوبل بردود فعل غاضبة من قبل سكانها.

    وقال إيتمار بن غفير للقناة الرسمية "كان" إنه جاء إلى المدينة لإبداء دعمه للشرطة الإسرائيلية، بعدما تعرض عدد من عناصرها للضرب على يد سكان محليين معنيين بفرض الأمن في كفر قاسم من قبل بلدية المدينة.

    وأبدى عضو الكنيست المتطرف، دعمه لقرار الحكومة الإسرائيلية بإشراك الجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) في التصدي للعنف والجريمة داخل المجتمع العربي، وهو القرار الذي أثار موجة من الانتقادات بالمدن والبلدات العربية داخل إسرائيل.

    ورفع عدد من المحتجين الفلسطينيين في كفر قاسم الأحذية في وجه بن غفير الذي وصل تحت حراسة شرطية مكثفة، ورددوا شعارات بينها "ارحل من هنا أيضا العنصري" و"بن غفير إرهابي"، فيما قام آخرون برفع أعلام فلسطين.

    وبن غفير هو نائب في الكنيست عن حزب "قوة يهودية" ضمن تكتل "الصهيونية الدينية"، وناشط يمين راديكالي معروف بآرائه المعارضة للفلسطينيين، ويشارك في كثير من الأحيان في اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

    للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يعلق على قرار إشراكه في مكافحة السلاح في المجتمع العربي
    هل ينفذ بينت وعوده بمكافحة الجريمة في المجتمع العربي؟
    بالفيديو... 64 عاما على مذبحة كفر قاسم
    نتنياهو يعلق على واقعة كفر قاسم ويتحدث عن ارتباط بينيت بـ "الإخوان المسلمين"
    ضباط بالشرطة الإسرائيلية يتلقون "علقة ساخنة" في كفر قاسم... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook