11:13 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الليبية (50)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الصحفي الليبي، عبد العال محمد، من طرابلس، اليوم الثلاثاء، إن "أكثر نقطة تمثل مشكلة ليس مضمون القانون ولكن المشكلة هي ما قيل إن الانتخابات البرلمانية ستكون بعد شهر من الانتخابات الرئاسية".

    وتابع في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك": "وهنا نعلم أن هذه النقطة تزيد من تعميق الخلاف الضارب في الداخل الليبي وفي قلبه الوسط السياسي، وهذا القانون ذاته عليه ملاحظات، لكن المجلس أكد أن الأمر محسوم ولن يتم تغيير شيء".

    وأضاف محمد، "الأزمة حول موعد إقامة الانتخابات يفاقمها احتدام المشكلة ومازالت المواعيد المرصودة مهددة، ويبدو أن العالم والجميع يريد تمرير القوانين عبر مجلس النواب أما الامر الثاني فينطوي على احتدام المشكلة بين مجلس النواب ورئيس الحكومة"

    وكان مجلس النواب الليبي قال إنه وافق على قانون لإجراء انتخابات برلمانية بعد شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول.

    وذكر بيان للمتحدث باسم البرلمان، عبد الله بلحيق، إن المجلس وافق على جميع مواد القانون، مما سيبقي البرلمان بعدد الأعضاء نفسه.

    وقال بلحيق إن القانون الذي وافق عليه البرلمان اليوم الاثنين صوت عليه 70 إلى 75 نائبا كانوا حاضرين ، من إجمالي حوالي 200 انتُخبوا في 2014

    ودعت خارطة الطريق التي تدعمها الأمم المتحدة إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر كانون الأول لكنها لم تحدد أساسا دستوريا أو قانونيا للتصويت.

    ولم يذكر المتحدث باسم البرلمان سبب تحديد موعد انتخابات البرلمان المقامة في يناير/ كانون الثاني المقبل.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار ليبيا اليوم عبر سبوتنيك

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الليبية (50)

    انظر أيضا:

    رغم بيان التوافق... خلاف بين البرلمان والأعلى للدولة على موعد انتخابات الرئاسة في ليبيا
    إعلام: تحقيق للأمم المتحدة يكشف عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ليبيا منذ عام 2016
    خبير: المسلحون الذين خرجوا من ليبيا ليسوا المستهدفين من القرارات الدولية
    الدبيبة وأعضاء "5+5" يبحثون آلية "خروج المرتزقة" من ليبيا
    ليبيا... مجلس الدولة يعلن رفضه قانون انتخاب البرلمان الجديد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook