10:14 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أفادت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، بأنه في الأول من ديسمبر/كانون الأول 1972، عقدت جلسة أمنية سياسية خاصة حول إمكانية شن مصر لحرب كبيرة ضد إسرائيل، بحضور القادة الإسرائيليين، من الجانبين، السياسيين والأمنيين.

    وكشفت القناة العبرية أن وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه دايان، آنذاك، قد أوضح أن مصر لا يمكنها شن حرب على بلاده، وإنما حرب استنزاف فقط، في وقت أوضح  رئيس جهاز الموساد، تسفي زامير، آنذاك، أن الرئيس المصري، محمد أنور السادات، يخضع لضغوط هائلة ومن الصعب معرفة خططه.

    وذكر رئيس جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية "أمان"، آنذاك، الجنرال إيلي زعيرا، أنه لا يمكن للمصريين الدخول في حرب، نافيا دخول مصر إقحام نفسها في حرب مع إسرائيل، وهو ما يعني تناقض أو وجود خلافات عميقة داخل إسرائيل في الفترة التي سبقت الحرب مباشرة.

    وأشارت القناة العبرية إلى أن هذه التفاصيل جاءت بعد نشر الأرشيف الإسرائيلي وثائق مختلفة تكشف ما جرى خلال الفترة التي سبقت الحرب، وذلك تزامنا مع الذكري الـ48 لحرب أكتوبر، التي توافق العاشر من رمضان، أو يوم "كيبور" باللغة العبرية.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار مصر الآن عبر سبوتنيك

    مقارنة بين القوات الجوية المصرية والإسرائيلية في حرب أكتوبر
    © Sputnik
    مقارنة بين القوات الجوية المصرية والإسرائيلية في حرب أكتوبر

     

    انظر أيضا:

    وفاة البطل المصري "صائد الدبابات" الإسرائيلية في حرب أكتوبر
    السيسي: ستظل حرب أكتوبر نقطة تحول في تاريخ مصر المعاصر وقصة نجاح عظيمة
    الموت يغيب النقيب المصري أحمد إدريس صاحب فكرة "شفرة حرب أكتوبر"
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook