01:09 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفذت جمعية "المودعين اللبنانيين" ومجموعة "صرخة المودعين"و عدد من الناشطين تحركا، ظهر اليوم الأربعاء 6 أكتوبر/ تشرين الأول، أمام بنك بيروت وسط المدينة، في أثناء تواجد رئيس جمعية المصارف اللبنانية صفير صفير داخل مبنى المصرف.

    وحاصر المتظاهرون صفير داخل المبنى وسط أجواء غاضبة وتواجد أمني كثيف، ولم يستطع مغادرة المبنى إلا بعد أن أمّن الجيش اللبناني ومرافقوه مخرجا له.

    وبعد مغادرة صفير لاحق المتظاهرون مرافقي صفير ورشقوهم بالبيض، إلى أن تدخل الجيش اللبناني منعا للتصادم.

    وقال رئيس جمعية المودعين اللبنانيين حسين مغنية لـ "سبوتنيك" أنهم "لجؤوا خلال السنتين الماضيتين إلى الجميع لحل قضيتهم واستعادة ودائعهم، من رئيس الجمهورية إلى رئيس البرلمان ورئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى عدد من النواب وجمعية المصارف وحاكم مصرف لبنان إلا أنهم لم يستطيعوا الحصول على نتيجة سوى الخسارة".

    وأضاف "المصارف وجمعية المصارف ومصرف لبنان لا يريدون تحمل المسؤولية ونحن نتحمل نتائج الانهيار، نحن لا نريد أموالنا دفعة واحدة بل المطلوب أن يخبرونا عن خطة للإعادة الأموال، إلا أنهم وعلى مدى سنتين، آذانهم كانت صماء، ولذلك إن لم ننعم بالراحة لن ينعموا بها هم أيضا".

    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة صرخة المودعين الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021
    © Sputnik . Abedal Kader Albai
    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة "صرخة المودعين" الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021

    وقالت الناشطة نعمت بدر الدين إنهم "لا يملكون ودائع في المصارف اللبنانية ولكنهم لطالما كانوا إلى جانب الحق، واليوم توجد أكبر قضية سرقة على صعيد العالم تحدث في لبنان، هي قضية نصب قامت بها المصارف برعاية حزب المصارف المؤلف من نواب وسياسيين ووزراء ورئيس حكومة سابق وحالي بالإضافة الى المنظومة السياسية ورجال الدين لسرقة أموال المودعين واستعمالهم في عملية الدعم والنهب، ولذلك قضية المودعين قضية وطنية ومحقة".

    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة صرخة المودعين الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021
    © Sputnik . Abedal Kader Albai
    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة "صرخة المودعين" الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021

    وأضافت أن اليوم "الأساتذة والموظفين والمغتربين لا يجوز أن يطلق عليهم كبار وصغار المودعين، هؤلاء وضعوا جنى عمرهم في المصارف تحت تأثير الفائدة العالية على الودائع التي روجت لها المصارف، ومن حقهم اليوم استعادة أموالهم دون تأخير أو مساس".

    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة صرخة المودعين الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021
    © Sputnik . Abedal Kader Albai
    تظاهرة جمعية المودعين اللبنانيين ومجموعة "صرخة المودعين" الى جانب عدد من الناشطين أمام بنك بيروت، لبنان 6 أكتوبر 2021

    وختمت أن "أفغانستان اليوم فرضت hair cut على رؤوس الأموال في المصارف منذ اليوم الأول أما الدولة اللبنانية وإلى يومنا هذا لم تأخذ هذا القرار كونهم مستمرين بالنهب وبرعاية دولية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook