02:26 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال فيصل المقداد، وزير الخارجية السوري، اليوم الخميس، إن قرار خروج بلاده من الجامعة العربية ليس بإجماع عربي.

    7 أكتوبر، سبوتنيك. وأكد المقداد في مقابلة تليفزيونية، اليوم، حول عودة بلاده إلى الجامعة العربية، أن قرار خروج سوريا من الجامعة ليس بإجماع عربي، وهناك ظروف قادت البعض لاتخاذ قرار إخراجها من الجامعة.

    وشدد وزير الخارجية السوري على أن مصلحة الدول الغربية تخريب سوريا، ولذلك أرسلت آلاف الإرهابيين ومولتهم، مشيرا إلى أن مكافحة الإرهاب مستمرة حتى القضاء عليه، سواء في إدلب أو منطقة الجزيرة.

    وأكد فيصل المقداد أن هناك قوى كروسيا والصين ودولا ناشئة في العالم وتعددية الأقطاب، لم تعد تسمح للقوى الغربية أن تتحكم بالعالم، موضحا أن الهدف الأساسي للعدوان على سوريا، هو تغيير الواقع السياسي، لكن بلاده أفشلت المخططات التي أعدت لها.

    ووجه المقداد رسالة إلى تركيا، قائلا: "إنه إذا كانت تريد فرض الاحتلال والتتريك، فإنها واهمة وعليها سحب قواتها من إدلب"، مشددا على ضرورة انسحاب القوات الأمريكية والتركية من سوريا من أجل أمن وسلام المنطقة.

    انظر أيضا:

    تحضر القمة المرتقبة... مصادر تؤكد عودة سوريا للجامعة العربية قريبا
    العراق يدعم عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية
    هل ينجح الأردن في ترتيب عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية؟
    أردوغان: تركيا تريد من الولايات المتحدة أن تغادر سوريا والعراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook