01:00 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    غيَّب الموت، اليوم الجمعة، عميد الأغنية الجزائرية، الفنان رابح درياسة، عن عمر ناهز 87 عاما.

    وأفادت صحيفة النهار بأن الفنان الجزائري رابح ديارسة، قد توفي، اليوم الجمعة. ويعتبر درياسة مغنيا ومؤلفا موسيقيا وملحنا ومؤلفا، وهو ما جعل محبيه ومريديه يلقبونه بـ"عميد الأغنية الجزائرية"، بحسب الصحيفة.

    ولد درياسة في الأول من يوليو/تموز 1934 بولاية البليدة، ويعد من رواد وعباقرة الأغنية الجزائرية الأصيلة، فهو صاحب أغنية "أولاد بلادي" المعروفة، كما أن رابح درياسة متشبع بالطابع الشعبي الجزائري البدوي الأصيل. 

    وبدأ دراسة مشواره الفني، في العام 1953، فقد غنى للوطن والحب والجمال، في وقت وصف بأنه مغني الأغنية البدوية والجزائرية المحترمة والملتزمة.

    يملك الفنان الجزائري رابح درياسة أكثر من 100 أغنية أشهرها أولاد بلادي والممرضة ويا محمد ويا راشدة والساعة والتفاحة ويا عبد القادر.

    انظر أيضا:

    أغنى رجال أعمال في الجزائر إلى "الحبس"
    أغنية جزائرية تحقق أكثر من 230 مليون مشاهدة على يوتيوب
    بينهم أغنى رجل في البلاد... 5 مليارديرات جزائريين أمام المحكمة بعد اعتقالهم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook