15:58 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحب الاتحاد العام للشغل في تونس، اليوم الاثنين، بإعلان حكومة جديدة، داعيا إلى وضع سقف زمني للإجراءات الاستثنائية.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، إن "هناك العديد من التحديات المطروحة على المدى القصير على الحكومة الجديدة التي تقودها نجلاء بودن"، موضحا أن من أبرز هذه التحديات إعادة التوازن للمالية العمومية في ظل ارتفاع عجز الموازنة ووجود حاجة ماسة لتعبئة موارد مالية جديدة.

    وأكد أن تشكيل الحكومة الجديدة سيساعد على سد الفراغ الحكومي وسيعيد تشغيل دواليب الدولة بعد تعطل دام أكثر من شهرين منذ اتخاذ التدابير الاستثنائية في 25 يوليو/ تموز الماضي من قبل رئيس الدولة قيس سعيد، مشددا على ضرورة وضع خطة استعجالية من قبل الحكومة الجديدة في المجالين الصحي والتعليمي باعتبار أنهما يمسان حياة الناس ومستقبلهم خاصة في ظل كورونا.

    ودعا الطاهري، إلى ضرورة التسريع في الذهاب إلى حوار وطني وتحديد موعده وآلياته، مقرا بعدم وجود أية مشاورات في الوقت الحالي بين رئاسة الجمهورية والاتحاد وغيره من المنظمات.

    وكان الرئيس التونسي، قيس سعيد، قال في وقت سابق من اليوم، إن تونس تتسع للجميع، وسنعمل في قادم الأيام على إيجاد إطار لحوار وطني حقيقي.

    وأشار سعيد في كلمة، عقب أداء الحكومة اليمين الدستورية، إلى أن تونس ستتعقب الفاسدين، وستعود أموال الشعب للشعب وليس لمن يعمل على إسقاط الدولة، لافتا إلى أن هناك من يسعى لإفساد علاقة تونس مع فرنسا.

    وأدت الحكومة التونسية برئاسة نجلاء بودن رمضان اليمين، وهي أوّل امرأة تتولّى هذا المنصب في تاريخ تونس. وقالت بودن خلال أداء اليمين الدستورية أمام الرئيس التونسي: "أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لخير تونس وأن أحترم دستورها وتشريعها وأن أرعى مصالحها وأن ألتزم بالولاء لها"، بحسب مقطع متلفز بثه حساب الرئاسة التونسية على "فيسبوك".

    وبحسب مراسلة "سبوتنيك"، تتشكل حكومة نجلاء بودن من: وزيرة العدل ليلى جفال، وزير الدفاع عماد مميش، وزير الداخلية توفيق شرف الدين، وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، وزيرة المالية سهام بوغديري، وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد.

    فيما تولى حقيبة الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي، وحقيبة الصناعة والطاقة نايلة نويرة غندري، والتجارة فضية باقي بن حميدة، وتولى محمود الياس حمزة منصب وزير الفلاحة.

    كما تشمل الحكومة علي مرابط وزيرا للصحة، وفتحي السلاوتي وزيرا للتربية، ومنصف بوكثير وزير التعليم العالي، فيما يشغل منصب وزير الشباب والرياضة كمال دقيش، ووزير النقل ربيع المجيدي، ووزير تكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي، ووزيرة التجهيز والإسكان سارة الزعفراني.

    وتضم حكومة بودن محمد الرقيق وزيرا لأملاك الدولة، وفضيلة الرابحي وزيرة التجارة، ويشغل منصب وزير السياحة محمد عزيز بن حسين، ووزير الشؤون الدينية محمد الشايبي، ووزيرة المرأة أمال بالحاج، ووزيرة الثقافة حياة القرمازي، وكاتب دولة لدى وزير الخارجية عايدة حمدي.

    يمكنكم متابعة أخبار تونس اليوم عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي: البلاد تتسع للجميع وسنعمل على إيجاد حوار وطني حقيقي
    قيادي في "النهضة التونسية": اعتداءات على المسيرة الرافضة لقرارات الرئيس... صور
    تونس تدين قيام بعض الشخصيات السياسية بدعوة أطراف خارجية للتدخل في شؤونها الداخلية
    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية
    تونس... اتحاد طلابي يدعو لإخلاء سبيل قيادي اعتقل خلال مظاهرة مناهضة لقرارات الرئيس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook