22:29 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    اتهمت عبير موسى، رئيس الحزب الدستوري الحر في تونس، الرئيس التونسي، قيس سعيد، بأنه تستر على العنف الذي تعرضت له في البرلمان المنحل.

    وقالت موسى في تصريحات نقلتها شبكة "نسمة" التونسية إن الرئيس التونسي شارك في تعنيفها بالبرلمان المنحل، من خلال رفضه تأمينها.

    وأشارت موسى إلى أن سترفع شكوى ضد الرئيس التونسي، متهمة إياه بأنه كان على علم بما سيحدث لها في البرلمان قبل ذلك بـ3 أيام تقريبا من دون أن يتحرك لتأمينها.

    وأشارت موسى إلى سعيد أهان نواب الحزب الدستوري الحر، بعدما عرض صورهم خلال كلمته أمس الاثنين، وساوى بين الجلاد والضحية.

    وكانت السياسية التونسية قد اتهمت في تصريحات سابقة الرئيس التونسي، قيس سعيد، بأنه احتكر كل السلطات وأصبح "الحاكم بأمره".

    جاء ذلك في تصريحات أدلت بها عبير موسى، لإذاعة "شمس إف إم"، على هامش اجتماع مع أنصار حزبها في محافظة القصرين غربي البلاد.

    واعتبرت أنه لم يتغير شيء بعد 22 سبتمبر/أيلول، قائلة: "لم نر أي تحرك في اتجاه إنهاء منظومة الإخوان ووكر القرضاوي ما زال موجودا والجمعيات المشبوهة تواصل نشاطها والأموال الأجنبية التي تضخ لها لم تجفف منابعها"، على حد قولها.

    كما أعربت موسى عن رفضها ما سمته تسييس مسألة اللقاحات المضادة لـ فيروس كورونا ونسبها كمجهود فردي لرئيس الجمهورية.

    وفي 22 سبتمبر الماضي، أصدر الرئيس التونسي أمرا رئاسيا يتعلق بصلاحياته الجديدة، على رأسها تولي السلطتين، التنفيذية والتشريعية. وجاء في الأمر الرئاسي، أن رئيس الجمهورية التونسية يمارس السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة، فيما تضمن القسم الثاني من هذا الباب الأحكام المتعلقة بصلاحيات تلك الحكومة نفسها.

    للمزيد من أخبار تونس اليوم يرجى متابعة سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    تونس... اتحاد طلابي يدعو لإخلاء سبيل قيادي اعتقل خلال مظاهرة مناهضة لقرارات الرئيس
    الرئيس التونسي: البلاد تتسع للجميع وسنعمل على إيجاد حوار وطني حقيقي
    عبير موسي تنتقد قرارات الرئيس التونسي وتؤكد: نرفض الديكتاتورية
    عبير موسى: قيس سعيد احتكر كل السلطات وأصبح "الحاكم بأمره"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook