02:44 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أعلنت الجزائر عدم رغبتها بالمشاركة في أي موائد مستديرة حول وضع الصحراء الغربية، لأنها ليست طرفًا في النزاع.

    وصف مبعوث الجزائر الخاص المكلف بقضية الصحراء الغربية وبلدان المغرب العربي، عمار بلاني، تصريحات المغرب بخصوص منطقة كركرات الصحراوية بـ"التافهة" و"غير المسؤولة"، داعيا مجلس الأمن الأممي إلى "تحمل مسؤولياته السياسية والأخلاقية" من أجل ضمان الحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير المصير.

    وأشار الدبلوماسي في تصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية إلى أن "القيادة كانت حاضرة في مفاوضات سابقة لحل الأراضي المتنازع عليها. لكن الرباط عرضت دولة الجوار على أنها جانب من المواجهة المسلحة، رغم أن جميع قرارات مجلس الأمن تشير إلى أن المشاركين في الصراع هما المغرب وجبهة البوليساريو".

    وقال عمار بلاني: "نسخة الموائد المستديرة التي دعا إليها النظام المغربي لمناقشة مشكلة الصحراء الغربية بمشاركة الجزائر عفا عليها الزمن".

    وتعد مشكلة الصحراء الغربية أهم المشاكل المطروحة على الساحة السياسية لدول المغرب العربي على وجه الخصوص؛ وتعد واحدة من أهم الأسباب الرئيسية في توتر العلاقات المغربية - الجزائرية.

    وتسعى جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر، إلى استقلال الصحراء الغربية، وهي منطقة صحراوية شاسعة يسيطر عليها المغرب منذ انسحاب إسبانيا في عام 1975.

    ويقترح المغرب منح الصحراء حكماً ذاتياً تحت سيادته.

    وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قرر، في 6 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، تعيين الدبلوماسي السويدي، ستيفان دي مستورا، مبعوثا أمميا إلى الصحراء الغربية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook