03:42 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، إنه سيزور إسرائيل قريبا للقاء الأصدقاء والشركاء.

    وأوضح الوزير الإماراتي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري خارجية إسرائيل وأمريكا، أن بلاده راضية عن علاقاتها المتنامية مع إسرائيل، في الآونة الأخيرة.

    ولفت إلى أنه يتوق للقاء يجمع السلطات الإسرائيلية مع السلطات الفلسطينية، منوها إلى أن بلاده ستشجع هذا المسعى بصورة كبيرة.

    وأردف بقوله "لا يمكن الحديث عن سلام في المنطقة في غياب حوار بين إسرائيل والفلسطينيين".

    وكان مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، قد قال إن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة ستدشن مجموعتي عمل جديدتين غدا الأربعاء.

    وتأمل واشنطن في توسيع الاتفاقات بين إسرائيل وجيرانها التي تعرف باتفاقات أبراهام.

    ويستضيف وزير الخارجية أنتوني بلينكن اجتماعا ثلاثيا مع نظيريه الإسرائيلي يائير لابيد والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في وزارة الخارجية.

    وذكر المسؤول قبيل الاجتماع، في تصريحات للصحفيين مشترطا عدم الكشف عن اسمه، أن إحدى المجموعتين ستركز على التعايش الديني، بينما ستركز الأخرى على قضايا المياه والطاقة، وفقا لرويترز.

    ومنتصف سبتمبر/أيلول من العام الماضي، وقعت إسرائيل وكل من البحرين والإمارات "اتفاقيات أبراهام"، التي تشمل تطبيع العلاقات، ولحقت بهما المغرب والسودان.

    والاتفاقيات، هي مجموعة من اتفاقيات السلام، التي أبرمتها إسرائيل مع عدة دول عربية، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية.

    انظر أيضا:

    مظاهرة إسرائيلية احتجاجا على اتفاق مع الإمارات بسبب مخاوف بيئية
    إيلي أفيدار... خامس وزير إسرائيلي يزور الإمارات خلال أسبوعين
    أمريكا وإسرائيل والإمارات تدشن مجموعتي عمل خاصة بقضايا الدين والمياه
    طرح قضية لاختبار قوة العلاقات الوليدة بين الإمارات وإسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook