16:24 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قتل رقيب في الجيش الجزائري، وأصيب عسكريان بعد انفجار قنبلة تقليدية الصنع في الحدود الغربية للبلاد، حسب بيان لوزارة الدفاع.

    الجزائر -سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة الدفاع، أنه وفي "سياق العمليات التي تنفذها وحدات ومفارز الجيش الوطني الشعبي، في تأمين الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة، تعرضت دورية لحرس الحدود، يوم أمس 13 تشرين الأول/أكتوبر 2021 على الساعة 08 و45 دقيقة مساء، إلى انفجار لغم تقليدي الصنع خلال مهمة استطلاعية بالقرب من الحدود الغربية للبلاد، بالمكان المسمى دڤلن، بلدية بني بوسعيد بولاية تلمسان بالناحية العسكرية الثانية".

    وقال البيان إن الحادثة "أسفرت عن استشهاد الرقيب المتعاقد صراوي سيف الدين، وإصابة كل من ؛العريف الأول المتعاقد زبيري أحمدو العريف المتعاقد سفاري عبد الحق بجروح."

    وعلى إثر هذا الاعتداء الذي وصفه البيان "بالجبان، تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة من تطويق وتمشيط المنطقة والوقوف على جميع حيثيات وملابسات هذا العمل الإرهابي".

    وغرد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون معزيا "أعزّي نفسي، والجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، وأسرة شهيد الواجب الوطني، الرقيب صراوي سيف الدين، الذي تعرض مع رفاقه الأشاوس، لاعتداء إرهابي جبان، على حدودنا الغربية".

    وأضاف: "رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جناته، ودعواتي بالشفاء لرفيقيه، العريف الأول زبيري أحمد، والعريف سفاري عبد الحق".

    انظر أيضا:

    الصدر يتعهد بمحاربة الفساد ويجمد عمل سرايا السلام.. الجزائر تعلن تفاصيل مؤامرة إسرائيلية
    قوة مشتركة روسية جزائرية تحرر مدينة من مسلحين
    "سوناطراك" الجزائرية تطلق مشروعا في تركيا
    تصعيد بين الجزائر وفرنسا... ما مصير ملف الذاكرة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook