2 فبراير 2015, 14:37

بلجيكا تفكك أكبر خلية إرهابية في أوروبا ترسل الشباب للقتال في سوريا

بلجيكا تفكك أكبر خلية إرهابية في أوروبا ترسل الشباب للقتال في سوريا

نجحت المخابرات البلجيكية بمعاونة قوات الأمن هناك في تفكيك أكبر خلية إرهابية في أوروبا تتولى إرسال شباب للقتال ضمن صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على الأراضي السورية، وتتخذ من مدينة بلجيكية معقلاً لها.

القاهرة – سبوتنيك – أحمد البنك

وأكد المتحدث الرسمي باسم المحكمة الفيدرالية أن هذه العمليات كانت تستهدف تنظيما يعمل على تجنيد وإرسال الشباب للقتال فى سوريا، كما تتولى تلك الخلية التي فككت، يوم الجمعة الماضي، استقبال العائدين إلى بلجيكا من ساحات القتال في سوريا.

وقالت صحيفة "لي بيرا بلجيكيا"، كبرى الصحف البلجيكية، إن الأمر بدأ باتصال تلقاه عمدة مدينة ماساييك Maaseik من أحد الجيران في إحدى العمارات الكائنة بقلب المدينة، التى يقع بها مركز للشعائر الإسلامية، معرباً له عن قلقه من مظهر الشباب الذين يترددون على المكان، وهو ما ترتب عليه قيام الشرطة بالتحري ثم بالمداهمة.

القبض على خلية مدينة ماساييك يأتي ضمن خطط مكثفة تنفذها قوات الأمن البلجيكية التي شنت أكثر من 22 عملية مداهمة لمواقع تؤوي جهاديين بلجيكيين، كان نصيب مدينة ماسييك منها نصف حملات المداهمة التي شارك فيها 170 فردا من عناصر الشرطة والأمن في بلجيكا.

وكشفت السلطات الأمنية أن الأمر لا يتعلق بوجود سلاح أو متفجرات تستهدف تنفيذ عمل إرهابى على الأراضى البلجيكية، لكن الخلية تهتم فقط بتجنيد الشباب وإرسالهم للقتال في سوريا، وتنظيم استقبال العناصر العائدة إلى بلجيكا، وهو ما أكدته الوثائق والمستندات والمعلومات التي وجدت على أجهزة الحواسب الآلية التي تمت مصادرتها.

وأكدت وزارة الداخلية البلجيكية أن هذه المدينة تعد معقلاً للحركات الجهادية في بلجيكا، لذلك بادرت بارسال الشباب للقتال في سوريا منذ 2013.

 

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني