عرض بعض الوثائق الأرشيفية والصور، التي معظمها تنشر للمرة الأولى، وأدلة على عمليات الاستخبارات العالمية الأكثر شهرة، وسير ذاتية موثقة عن المخبرين غير الشرعيين ضمن مشروع "رفع السرية عن الاستخبارات".


العميل السوفييتي ويلي ليمان

الاسم الحركي (الكودي): برايتينباخ

سنوات حياته: 1884 – 1942

اقتباس: "المصدر الجديد لفت اهتمامنا كثيرا. ويكمن الخوف في أن أي حماقة بسيطة من جانب العميل يمكن أن تؤدي إلى مصائب عديدة. نرى أنه من الضروري العمل في مسألة ظروف الاتصالات الخاصة مع "برايتينباخ".

رئيس الاستخبارات الخارجية في الاتحاد السوفييتي م. تريليسير

موظف الإدارة الرئيسة لأمن الرايخ في ألمانيا الهتلرية، أعطى موافقته طواعية للعمل في الاستخبارات السوفييتية وأصبح أحد المصادر الرئيسة للمعلومات الاستراتيجية. وويلي ليمان بالتحديد هو من أخبر موسكو بالموعد المحدد لهجوم الرايخ الثالث على الاتحاد السوفييتي. عمل في الغيستابو بعد انحلال الشبكة الجاسوسية السوفييتية وبعدها أعدم رميا بالرصاص.


نيكولاي سكوبلين (الاتحاد السوفيتي)

الاسم الحركي- "المزارع"

سنوات الحياة: 1893- 1937

قاتل نيكولاي وهو برتبة لواء خلال الحرب الأهلية في روسيا ضد السوفيت، ومن ثم هاجر إلى باريس. وفي عام 1930 وافق طواعية التعاون مع المخابرات السوفيتية، حيث يعود له الفضل بإلقاء القبض على 17 عميل من المخابرات الغربية في الاتحاد السوفيتي. شارك في عملية الاختطاف الشهيرة للجنرال ميلر في باريس والتي جرت في شهر أيلول/سبتمبر من عام 1937. وبرأي بعض المؤرخين يعتبر نيكولاي واحد من أبرز العملاء الرسميين في تاريخ العالم.


كيم فيلبي (الاتحاد السوفيتي)

الاسم الحركي- "ستانلي"

سنوات الحياة: 1912- 1988

اقتباس للعميل السابق في جهاز استخبارات المركزية الأمريكية كوبليند:

"إن النشاط الذي مارسه فيلبي كان يعني أن كل الجهود الحثيثة التي بذلتها وكالات الاستخبارات الغربية في الفترة ما بين 1944-1951 لم تكلل بالنجاح، وكان من الأفضل لو أننا لم نفعل أي شيء على الإطلاق". ربط الأرستقراطي البريطاني كيم فيلبي وهو خريج من جامعة كامبريدج مصيره بالمخابرات السوفيتية منذ عام 1934، وبناء على تعليمات من موسكو التحق للعمل في جهاز الاستخبارات البريطاني. وفي عام 1944 ترأس قسم مكافحة الاستخبارات السوفيتية على الأراضي البريطانية. وفي الفترة ما بين 1949 وحتى 1951 ترأس البعثة البريطانية التي كانت مهمتها التواصل مع وكالة الاستخبارات المركزية في واشنطن. يشار إلى أن كيم فيلبي كان مؤسس لمجموعة من الجواسيس السوفيت في المملكة المتحدة والمعروفة بخماسية كامبريدج. ووفقاً لتقديرات الخبراء فقد كانت هذه المجموعة من أقوى المجموعات الاستخباراتية في تاريخ العالم.

 







ريخارد زورغه (الاتحاد السوفييتي)

الاسم الحركي: "رامزاي"

العمر: 1895 – 1944

الكلمات الأخيرة لريخارد زورغه قبل إعدامه: "فليحيا الجيش الأحمر! عاش الاتحاد السوفييتي!".

يعتبر ريخارد زورغه واحدا من أشهر المخبرين الأسطوريين في التاريخ العالمي. مقره في طوكيو. أخبر زريخارد زورغه في أيار/مايو عام 1941 موسكو عن خطة "بارباروسا" الموافق عليها من قبل هتلر وعن عدد كتائب المدفعيات لدى الجيش الألماني. وهو من أخبر في خريف عام 1941 قيادة البلاد بأن اليابان لن تهجم على الاتحاد السوفييتي ، ما أعطى إمكانية نقل حوالي 40 كتيبة مدفعية من الشرق الأقصى لحماية موسكو. ألقي القبض على زورغه من قبل الاستخبارات اليابانية وأعدم عام 1944 في سجن "سوغامو" في طوكيو.



 
البريد الإلكتروني