14 أكتوبر 2014, 09:20

بحر قزوين.. مناورات عسكرية بين روسيا وأذربيجان

قوات روسية في بحر قزوين

أكدت روسيا وأذربيجان عزمهما على توطيد علاقات الصداقة بين جيشيهما

قام وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بزيارة إلى أذربيجان.

وأكد الوزير الروسي، خلال لقائه بالرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أن روسيا تعلق أهمية كبيرة على منطقة بحر قزوين.

وكانت مدينة أستراخان الروسية قد احتضنت، في 29 سبتمبر/ أيلول، اجتماعاً لرؤساء الدول الخمس المطلة على بحر قزوين (روسيا وأذربيجان وإيران وتركمانيا وكازاخستان). وصدر في ختام الاجتماع بيان مشترك يحدد ملامح القانون المنتظر بشأن بحر قزوين، والذي سيضع نهاية للجدل حول تقسيم البحر، وكيفية استغلال ثرواته الطبيعية. ومن المتوقع أيضا، أن يفرض القانون المنتظر بشأن بحر قزوين قيودا صارمة على وجود قوات عسكرية للدول غير المطلة على البحر في المنطقة.

واتفق وزيرا دفاع روسيا وأذربيجان، في 13 أكتوبر/ تشرين الأول، على إجراء مناورات عسكرية بحرية روسية – أذربيجانية مشتركة في عام 2015، ووقّعا خطة التعاون بين الوزارتين في عام 2015. ودعا الوزير الروسي نظيره الأذربيجاني، ذاكر حسنوف، إلى بحث إنشاء نظام أمني مشترك في المنطقة.

ومن جانبه، قال الوزير الأذربيجاني للصحفيين إن أذربيجان تستمر في تنفيذ خطة تزويد قواتها المسلحة بأسلحة حديثة من صنع روسي.

وهناك معلومات مفادها أن أذربيجان تعاقدت، في فترة ما بين عامي 2010 و2012 وحدها، على شراء أسلحة روسية بقيمة إجمالية يقارب مقدارها 4 مليارات دولار أمريكي.

 

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني