26 يناير 2015, 08:57

روسيا لا تتخاذل

آن براسر وسيرغي ناريشكين

تنظر الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا التي تبدأ أعمال الدورة الشتوية 2015، اليوم الاثنين 26 يناير/ كانون الثاني، في صلاحيات الوفد الروسي والوضع في أوكرانيا.

وصل وفد من البرلمان الروسي إلى مدينة ستراسبورغ لحضور اجتماعات الدورة الشتوية 2015 للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وكان رئيس الوفد الروسي سيرغي ناريشكين قد قال، إن روسيا قد تضطر إلى مقاطعة اجتماعات الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا على الأقل خلال عام 2015، إذا بقيت القيود المفروضة على الوفد الروسي.

واتخذت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إجراءات "عقابية" ضد الوفد الروسي اشتملت على تجريده من حق التصويت، في أبريل/ نيسان 2014، بسبب تدهور الوضع في أوكرانيا إثر انسحاب منطقة كاملة – شبه جزيرة القرم – منها ووقوف منطقة أخرى – الدونباس – ضد الانقلاب الذي أزاح السلطة الشرعية في مدينة كييف عاصمة أوكرانيا، والذي حظي بتأييد الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الأوروبيين. وتمثّل رد فعل الوفد الروسي في مغادرة مدينة ستراسبورغ. ولا تسري تلك "العقوبات" في العام الجديد. غير أن مناهضي روسيا قد يطالبون بالتمديد لها.

وقال أليكسي بوشكوف، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الدوما (مجلس النواب الروسي) عبر موقع "تويتر": "نذهب إلى دورة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في ظروف صعبة. فقد استأنفت كييف الحرب (ضد المواطنين في الدونباس)، إلا أن الغرب يهدد باتخاذ إجراءات جديدة ضدنا (روسيا)".

وأكدت السيدة آنّ براسر، رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، للصحفيين أن "الوضع صعب جدا".

ومن جانبه جدد سيرغي ناريشكين، رئيس الدوما، تصميم الوفد الروسي على مقاطعة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إذا لم يستعِدْ حقوقه.

وبدوره قال أليكسي بوشكوف إن استمرار العقوبات ضد روسيا يهدد التعاون يبن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وروسيا، وأن روسيا قد تقاطع اجتماعات هذه المنظمة حتى نهاية العام الجاري.

  •  
    والمشاركة في
 
البريد الإلكتروني