20:35 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعربت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، إيرينا بوكوفا، عن قلقها العميق بشأن المعلومات الواردة في العديد من وسائل الإعلام، عن إضرام النيران المتعمد في آلاف الكتب في المتاحف والمكتبات والجامعات، بمدينة الموصل بالعراق.

    القاهرة ـ سبوتنيك ـ أشرف كمال

    وذكر البيان الصادر عن بوكوفا أن الحرائق، التي وصفتها بـ"المتعمدة"، ضد الكتب تمثل خطوة أخرى في التطهير الثقافي الذي يرتكب في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المتطرفة المسلحة في العراق.

    وأضاف موقع المنظمة الأممية أنه، ووفقا لمصادر موثوق بها، فإن آلافاً من كتب الفلسفة والقانون والشعر والعلوم قد أحرقت عمدا في الأسابيع الماضية. وإذا تأكدت هذه التقارير، فإن هذا الأمر يكون واحدا من أكبر أعمال التدمير المتعمدة للكتب في تاريخ البشرية.

    وتعمل اليونسكو، منذ أشهر عديدة، على توثيق وإدانة التطهير الثقافي الذي ترتكبه الجماعات المتطرفة المسلحة في العراق، ويستهدف التراث الثقافي والأقليات الثقافية والدينية، ووثائق ومصادر مكتوبة لحضارة تعد من أقدم الحضارات في تاريخ البشرية.

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook