23:49 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أنهت فرق البحث في ليل الخميس الجمعة، أعمال المسح الراداري داخل مقبرة توت عنخ آمون في مدينة الأقصر المصرية.

    يتوقع أن تعلن فرق البحث، اليوم الجمعة، نتائج أعمال المسح الراداري داخل مقبرة توت عنخ آمون في مدينة الأقصر بصعيد مصر.

    وبدأت أعمال المسح الراداري الرقمي بمقبرة الملك توت عنخ آمون في الخامسة من مساء الخميس الموافق 31 مارس/آذار، بعد أن استمرت العمليات في منطقة وادي الملوك والملكات بالبر الغربي نحو 7 أشهر.

    ويذكر أن نتائج المسح الراداري أثبتت وجود فراغ خلف جدار مقبرة توت عنخ آمون يرجح أن يكون مقبرة الملكة نفرتيتي. ويتوقع أن تتيح عملية المسح التي أجريت بالرادار في الأيام القليلة الماضية، تحديد أبعاد ذلك الفراغ الموجود خلف المقبرة، وكم تبلغ المسافة بينه وبين الجدار وأين موقعه، وبناء عليه سيحدد المكان الذي سيتم عن طريقه الدخول إلى ما وراء المقبرة.

    ويرجح أنه قد تكون مقبرة توت عنخ آمون ما هي إلا قبر صغير في مقبرة نفرتيتي، حيث إنه توفي صغيرا ولم يتجاوز 19 عاما،  ولم يكن قد شيدت له مقبرة ، بعد حكم قصير دام تسع سنوات.

    انظر أيضا:

    مصر.. إغلاق مقبرة توت عنخ آمون للصيانة
    اكتشاف سر جسم توت عنخ آمون الغريب
    القصة الحقيقية وراء سقوط قناع الملك توت عنخ آمون
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook