04:35 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    كتاب

    معرض القاهرة الدولى للكتاب...تعرَّف على أروع أعمال الأدب الروسي

    Facebook.com
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 15431

    هناك مدارس عديدة للأدب، ولكن يبقى الأدب الروسي الأكثر تميزاً؛ إذ يحتوي على العديد من الروائع التي صُنفت كأعظم الأعمال العالمية.

    مر الأدب الروسي بالعديد من المراحل ما بين العصر الرومانسي ثم عصر الواقعية، مروراً بالواقعية المتأخرة والتجديد الأدبي.

    ويميل هذا النوع من الأدب، في الغالب، إلى الغوص في أعماق النفس البشرية وما تمتلكه من مشاعر مختلفة ومتناقضة ومحاولة سبر أغوارها.

    وما زال أساطين الأدب الروسي المنتمين إلى القرن التاسع عشر، هم المسيطرون على ساحة الأدب الروسي على الأقل فيما يصلنا عبر الترجمة، من تولستوي ودوستويفسكي، ومروراً ببوشكين وليرمنتوف، مع القليل من الإسهامات المعاصرة.

    فنجد تولستوي يكتب "الحرب والسلام" فيما يزيد على 1000 صفحة، بينما يتناول دوستيوفسكي حلم رجل مضحك، قبل أن يحلل الأفكار والدوافع الإنسانية والعلاقات الأسرية المعقدة في "الإخوة كارامازوف" أو ما عُرِّف تحت اسم "الإخوة الأعداء".

    ويُعد معرض القاهرة الدولي للكتاب فرصة مناسبة لكل من أراد استكشاف هذه المدرسة الأدبية العريقة.
    فإذا ذهبت إلى هناك، فإليك بعض المقترحات لأشهر الروايات الروسية.

    1.الحرب والسلام — ليف تولستوي

    وُلد ليف تولستوي في 1828، ويُعد أبرز رواد الأدب الواقعي في روسيا.

    وتُعد رواية (الحرب والسلام) أشهر رواياته، وتتناول هذه الملحمة حياة 5 أسر أرستقراطية بروسيا خلال فترة حروب روسيا القيصرية مع نابليون في القرن التاسع عشر. وتتربع هذه الرواية الملحمية على قائمة الروايات الروسية الأكثر مبيعاً على موقع أمازون.

    2.دكتور زيفاجو — بوريس باسترناك (1959)

    نُشرت هذه الرواية للمرة الأولى في إيطاليا عام 1957، بعد رفض نشرها في الاتحاد السوفييتي، إذ اتُّهمت بالتشهير بالثورة البلشفية ومن قاموا بها، وبالبناء الاجتماعي في الاتحاد السوفييتي ككل.

    على الرغم من فوز "باسترناك" بجائزة نوبل في 1958، فقد قوبل بعاصفة من النقد الحاد داخل الاتحاد السوفييتي جعلته يرفض تسلّم الجائزة، ولم تُنشر في الاتحاد السوفييتي إلا عام 1987.

    تدور الرواية حول تبعات الثورة الروسية في 1917 على إحدى الأسر البرجوازية، من خلال عرض حياة الدكتور زيفاجو الطبيب الفيلسوف، ومدى تأثير الحرب والحب على حياته، قبل  أن يموت فقيراً بروسيا في نهاية المطاف.

    3.الإخوة كارامازوف — فيودور دوستيوفسكي (1880)

    "إن لغز الوجود البشري ليس في البقاء على قيد الحياة، وإنما في العثور على ما يعيشون من أجله".

    أدرجت صحيفة "الغارديان" البريطانية هذه الرواية ضمن قائمتها لأفضل 100 رواية على الإطلاق. وهي الرواية الأخيرة لدوستيوفسكي التي يعرض من خلالها عالم الخير والشر داخل الإنسان، إذ تدور الرواية حول 3 إخوة: ديميتري وإيفان وأليكسي كارامازوف وصراعاتهم بعد مقتل أبيهم.

    تضم قائمة أعمال دوستيوفسكي العديد من الأعمال الأخرى ذائعة الصيت، مثل الجريمة والعقاب، وحلم رجل مضحك، والأبله والليالي البيضاء.

    4.بطل من هذا الزمان — ميخائيل ليرمنتوف (1840)

    عادة ما يُشار إلى هذه الرواية باعتبارها الرواية النفسية الأولى في روسيا.

    وتدور حول بتشورين، الضابط الروسي في جيش القوقاز، الذي يتسم بالذكاء ولكنه سريع الملل، ما يجعله يندفع في خوض مغامرات بلا طائل، أملاً في التغلب على هذا السأم.

    5.يوم في حياة إيفان دنيسوفيتش — ألكساندر سولزينتسين (1962)

    هذه رواية لفائز روسي آخر بجائزة نوبل، لكن هذه المرة تدور الرواية حول يوم في حياة السجين "إيفان" داخل أحد المعسكرات السوفييتية، ومحاولته الاحتفاظ بكرامته في وجه القمع السوفييتي.

    6.المفتش العام — نيكولاي غوغول (1839)

    كان لغوغول تأثير كبير على الأدب الروسي، فقد قال عنه دوستيوفسكي: "لقد خرجنا جميعاً من معطف غوغول".

    وُلد غوغول في 1809، وكتب مسرحية المفتش العام الساخرة وهو في الخامسة والعشرين من عمره.

    تدور أحداث المسرحية حول انتشار شائعة بوصول أحد المفتشين إلى قرية ريفية غارقة في الفساد، وعرض الاستعدادات التي تقوم بها هذه القرية من أجل استقباله؛ إلا أن تحفز مسؤولي القرية يدفعهم للظن بأن الشاب الغريب القادم للقرية حديثاً هو المفتش العام متنكراً، ولكنه في الحقيقة مجرد شاب أرعن هارب من عواقب أفعاله في المدينة.

    بعد فترة، يكتشف هذا الشاب الأمر، ويستغله في خداع سُكان القرية إلى أن يجني ثروة صغيرة ويغادرهم واعداً بالعودة عما قريب. بعد ذلك، يصل المفتش العام الحقيقي وسط صدمة القرية وذهولها.

    7.أعمال أنطون تشيخوف

    وُلد تشيخوف في 1860، ويُعد رائد القصة القصيرة الحديثة في روسيا، كما يُعد أحد ممثلي المدرسة الواقعية الروسية في أواخر القرن الـ19.

    ويمكنك زيارة الجناح الروسي في معرض القاهرة الدولي للكتاب، واستكشاف الكتب القادمة من المصدر الأصلي لها.

    انظر أيضا:

    (جاليفر الروسية) جائزة تُمنح لعظماء الأدب الروسي
    بوتين يتحرك لدعم الأدب الروسي
    الأوكرانيون يغيرون في الأدب الروسي
    الكلمات الدلالية:
    الأدب الروسي, معرض القاهرة الدولي للكتاب, روسيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik