00:18 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    تونس

    أزمة في مهرجان قرطاج

    © Sputnik.
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 10302

    أعلنت الشاعرة آمال موسى، اليوم الإثنين، استقالتها من إدارة الدورة الثالثة والخمسين من مهرجان قرطاج الدولي، بسبب ما وصفتها بأنها محاولات من وزير الثقافة للتدخل وفرض رؤيته والسعي لتهميش دورها.

    استقالة الشاعرة بحسب "رويترز" جاءت بعد نحو ثلاثة أشهر من تعيينها على رأس مهرجان قرطاج الفني السنوي الذي يقام في مدينة قرطاج التونسية الساحلية، أحد أعرق المهرجانات العربية خلفا لوزير الثقافة الحالي محمد زين العابدين الذي ترأس آخر دورة قبل تعيينه وزيرا في حكومة الوحدة الوطنية.

    وأعلنت آمال موسى الاستقالة عبر راديو موزاييك المحلي. وأرجعت استقالتها إلى ما قالت إنها "وصاية وزير الثقافة محمد زين العابدين على المهرجان من ناحية فرض الهيئة التي عملت معه حين إدارته للمهرجان في الدورة السابقة أو التدخل في التوجهات وإطلاق يد مدير عام المؤسسة الوطنية للتظاهرات الفنية والمهرجانات الدولية واعتباره المسؤول الأول عن المهرجانات".

    واتهمت الشاعرة وزير الثقافة "بالسعي إلى تهميش دورها كمديرة والضغط عليها من خلال الوصاية" مضيفة أنها ترفض الانخراط في "أجواء لا تعترف بالمشروع الثقافي الفني ولا تؤمن باستقلاليته".

    ومن شأن استقالة آمال موسى قبل أشهر من انطلاق الدورة المقبلة إرباك مهرجان قرطاج الذي يسعى لاستعادة بريقه الذي فقده في السنوات الماضية لصالح مهرجانات أخرى في المنطقة.

    ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من وزير الثقافة بشأن الاستقالة.

    وتقام الدورة المقبلة في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب هذا العام.

     

    انظر أيضا:

    شاهد...عادل إمام يقبل مذيعة مهرجان قرطاج بطريقته السينمائية
    الكلمات الدلالية:
    آمال موسى, مهرجان قرطاج, استقالة, استقالة, مهرجان قرطاج, مهرجان قرطاج, وزارة الثقافة التونسية, آمال موسى, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik