10:12 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    فيلم محبس

    "محبس"... قصة عشق لبنانية سورية صعبة

    SPUTNIK/sam
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 262641

    بطريقة رومنسية كوميدية، يطرح فيلم "محبس" للمخرجة اللبنانية، صوفي بطرس، إشكالية التعصب والكراهية ورفض الآخر، في محاكاة للواقع الاجتماعي السوري اللبناني.

    ويعرض الفيلم قصة حب بين فتاة لبنانية وشاب سوري الجنسية، تقف الأم حجر عثرة بين قصتهما، بسبب موت أخيها منذ عشرين عاماً بقنبلة سورية، إبان الحرب الأهلية اللبنانية.

    يشارك في الفيلم الذي عرض لأول مرة في "مهرجان دبي السينمائي،" نجوم من لبنان وسوريا، بطولة جوليا قصار، سيرينا الشامي، علي الخليل، بسام كوسا، نادين خوري، بيتي توتل، جابر الجوخدار، سعيد سرحان، نيكول كماتو، دانيال بلابان، سمير يوسف، من تأليف وإخراج صوفي بطرس.

    الممثلة اللبنانية جوليا قصار التي نالت مؤخراً جائزة أفضل ممثلة في "مهرجان دبي السينمائي"، تقول لـ"سبوتنيك" عن دورها في الفيلم وهو (أم الفتاة) تيريز:"خلال افتتاح الفيلم في مهرجان دبي وخلال الافتتاح في بيروت كان لفيلم "محبس" أصداء جميلة وهذا أمر إيجابي جداً، الفيلم يتطرق لموضوع حساس ومهم جداً، لأن القصة هي خصوصية بين عائلة لبنانية وعائلة سورية، قصة شاب سوري وفتاة لبنانية يقرران الارتباط".

    وتابعت قائلة "تعيش تيريز،الشخصية المحورية  في الفيلم في ذكرى مقتل شقيقها بقذيفة سورية، ترفض بشكل قاطع هذا الارتباط، وتتهم بالعنصرية بسبب رفضها بشكل قاطع وعدم تقبلها للآخر، لكنها في النهاية تعيد النظر في موقفها عندما تقرر ابنتها الوحيدة الزواج".

    وتضيف:"في الفيلم لا نجد فقط التعصب بين لبناني وسوري وإنما بنفس العائلة، هذا الفيلم يجبرنا على التفكير بالشخص الآخر، إذا كان مختلف أرفضه؟".

    وحول دور وأهمية السينما في طرح هذه الإشكالية تقول قصار:"السينما لا تقدم حلاً سحرياً، والأشخاص لا يمكن بسهولة نسيان أوجاعهم، ولكن جمال السينما أنها تتعاطى مع مواضيع تشبهنا وهنا تكمن قوة الفيلم، كل شخص هو مرآة للآخر، يتناول هذا الفيلم الموضوع بطريقة كوميدية، ورومنسية في بعض الأحيان، وكل شخص يحضر هذا الفيلم يجد نفسه، وبمجرد أن يدخل على تفكير الآخر تساؤل حول هذا الموضوع، تكون قد نجحت السينما في إيصال الرسالة".

    وأشارت قصار إلى أن الفيلم يضم أسماء سورية لامعة وكبيرة لهم بصمة، وعلى رأسهم بسام كوسى، "أجمل من هكذا حضور لا يوجد، هم من عظماء التمثيل، وكانت متعة حقيقية العمل مع كل طاقم الفيلم".

    وعن التعاون اللبناني السوري في الدراما تقول قصار:"بهذا الفيلم العمل المشترك مبرر 100% لأن الموضوع مرتكز على الصراع اللبناني السوري، وطالما الموضوع يحمل التعاون فلم لا؟، هناك إنتاجات مشتركة جميلة جداً وموجودة بقوة هذه السنة، ولكن يجب أن يكون الموضوع يحمل هذا التعاون".

    فيلم "محبس"، باكورة أعمال المخرجة صوفي بطرس في الفيلم الروائي الطويل، قد عرض للمرة الأولى في مهرجان دبي السينمائي الدولي عام 2016، وبدأ عروضه في دور السينما اللبنانية في 16 مارس/آذار.

    انظر أيضا:

    "الحسناء والثلج"...عرض أزياء في لبنان
    غضب الشارع يتصاعد في لبنان بسبب الضرائب الجديدة
    كباش بين السلطة والشارع في لبنان بعد فرض سلة ضرائب جديدة
    الوزيرة الوحيدة في حكومة لبنان: المرأة لا زالت بحاجة إلى الكثير من النضال
    زيادة الرواتب لم تنصف الأساتذة في لبنان فنزلوا إلى الشارع
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فن, أخبار سوريا, أخبار لبنان, عائلة سورية, عائلة لبنانية, عنصرية, الحرب الأهلية اللبنانية, فيلم محبس, السينما اللبنانية, مهرجان دبي السينمائي, نادين خوري, بسام كوسا, سيرينا الشامي, صوفي بطرس, جوليا قصار, لبنان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik