04:06 20 مايو/ أيار 2019
مباشر
    متحف النسيج المصري

    "متحف النسيج المصري"... حواديت على قطع من القماش

    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    ثقافة
    انسخ الرابط
    150

    "متحف النسيج المصري"... يعتبر المتحف الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وترتبيه الرابع عالمياً، ويقع في "شارع المعز" وتحديداً قرب حي بين القصرين، وعُرف هذا المتحف قديماً باسم سبيل محمد علي، وعقب تجديد شارع المُعز تم تحويل المكان إلى متحف النسيج المصري.

    وراء كل قطعة في المتحف حكاية، تروي حقبة أو عصر من العصور التي عاشها المصريين وغيرهم على تلك الأرض، فقد كانت مصر أرض للعالم أجمع، هناك من جاءها زائراً لكثرة ما سمع عنها، وهناك من آتى إليها تاجراً لوفرة وجودة وكثرة خيراتها وتنوعها، وصنف آخر أتى إليها لينهل من علوم ومعارف أهلها على مر العصر، والصنف الأخير جاءها غازياً طامعاً في خيراتها وموقعها الاستراتيجي منذ أقدم العصور.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    لكل عصر مرت به مصر شكل في الملابس والأغطية، وهذا الأمر هو ما تم جمعه من أماكن مختلفه وعصور متنوعه عن طريق الإكتشافات الأثرية، وكانت تلك المقتنيات الفريدة والنادرة موزعة بين عدد من المتاحف، ولم يكن هناك مكان به مقتنيات كل تلك العصور، ومع البدء في تطوير وتحديث وترميم شارع المعز إستقر الرأي على "سبيل محمد علي"، ليحمل تلك الرسائل التاريخية ويحكي التاريخ من على قطعة القماش.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    المتحف تم تخطيطه بطريقة بسيطة حيث تضم كل غرفة معلومات على الحوائط عن فترة المنسوجات التي بداخلها من حيث إستخدامها الأصلي، وتاريخ صنعها، ومكانها الأصلي، كما تم تخصيص عدد لا بأس به من الغرف للمنسوجات الفرعونية.

    ويتكون من طابقين وعدد قاعاته إحدي عشر قاعة، ويُعتبر القسم الفرعوني هو أكبر قسم حيث يضم تماثيل خشبية تم تلبيسها أنسجة قديمة، كما تم تجهيز عدداً من اللوحات التي توضح ملامح صناعة النسيج والطرق التي كان ينظف بها المصري القديم ملابسه، بالإضافة إلى واجهة زجاجية تحتوي على عدد من غيارات الأطفال الفرعونية مصنوعة من الكتان على شكل مثلث وبجوارها الحقيبة التي كانت تحتفظ فيها الأمهات بالغيارات.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    يضم المتحف أنسجةً من مختلف العصور، فنجد المنسوجات الكتانية والقطنبية التي كانت أحد مظاهر العصر الفرعوني وكيف كان المصري القديم شديد الدقة والمهارة والبراعة في غزل ونسج وصباغة ألياف الكتان بالإضافة إلى براعتهم في تطريز منسوجاتهم، وكانت الملابس والمنسوجات لها مكانه خاصة في حياة المصريون القدماء وبعد مماتهم، وقد وضح هذا في حياتهم اليومية وفي أداء طقوسهم وشعائرهم، فالكهنة كانوا مميزون بزي معين وهم يؤدون الطقوس، كما أن الملك كان يرتدي أغلى وأفخم أنواع المنسوجات، وقد لعبت المنسوجات دوراً مؤثراً في المعاملات الاقتصادية.

    المتحف يحتوي على قاعات تنتمي إلى العصر الروماني الذي يوضح مصانع النسيج الملكية بمدينة الإسكندرية وقتها، وكانت النساء يقمن بالنسج والتطريز لإنتاج ما يحتاج إليه البلاط الملكي من أقمشة، كما أنه يوجد قاعة للعصر اليوناني وتحتوي على تماثيل وعينات من منسوجات قبطية مصرية تمثل القرنين الثالث والرابع قبل الميلاد، وبعدها قاعة للعصر الإسلامي التي تتنوع بقطع من أنسجة كتبت بالخط الكوفي وتحتوي على بعض الآيات القرآنية، وقد تميزت هذه القاعة بوجود تماثيل من الشمع لتوضح صوراً من مراحل إعداد النسيج، وقد تميز هذا المتحف بعرض أندر القطع النسيجية بعد إختيارها بعناية شديدة من المتاحف المصرية والمواقع الآثرية.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    المقتنيات التي يحتويها المتحف

    المقتنيات التي يحتويها المتحف قد تم جمعها من عدة أماكن منها: المتحف المصري، و متحف الفن الإسلامي و منطقة القرنة في مدينة الأقصر و التي تعتبر من أشهر المناطق التي تحتوي على آثار مصرية.

    ويضم المتحف حوالي 250 قطعة نسيج و15 سجادة و تتمثل ف:

    -  كل ما يتعلق بصناعة النسيج ابتداءاً من العصر الفرعوني مرورا بالعصر الروماني – اليوناني و الفن القبطي، بالإضافة إلى صناعة النسيج في العصور الإسلامية ابتداءا من العصر الأموي ثم العباسي مرورا بالطولوني و الفاطمي و الأيوبي والمملوكي و العثماني، ثم عصر الدولة الحديثة متمثلة في دولة محمد علي.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    مقتنيات الأقاليم

    - مقتنيات خاصة بمناطق معينة مثل الفيوم و البهنسا و هي كانت تعتبر من أشهر المناطق لصناعة النسيج في مصر في العهد الطولوني والأموي

    - أضيفت للمتحف قطع جديدة من القرنة بالأقصر منها تمثال أوشابتى يرتدى رداءاً بنصف كم ويحيط بالوسط حزام ذو طيات يتدلى لأسفل وتمثال للإله أوزير وتمثال لإمرأة ملفوفة بقطع النسيج من الكتان الخشن السادة ترتدى رداءاً به خطوط سوداء ومفرش من الحرير له كنار عريض على هيئة فستونات مشغولة بكتابات عربية غير مقروءة.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    قسم النسيج المستورد

    يحتوي المتحف على جزء خاص بالنسيج المستورد من عديد من دول العالم مثل ايران "الطراز الإيراني الصفوي"، و العراق و اليمن.

    الجرافيك، وهو عبارة عن صور من كل عصر مع شرح لها، بالإضافة إلى وجود أدوات صناعية أثرية من العصرين الفرعوني والبطلمي والفن القبطي والإسلامي وقوالب خشبية للطباعة على النسيج.

    متحف النسيج المصري
    © REUTERS / Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    بالديوراما

    ما يسمى بالديوراما و هي طريقة حديثة للعرض المتحفي، وهي عبارة عن أنوال وخيوط مصبوغة لبيان كيفية الغزل والنسيج كذلك عن المتحف قبل وبعد التطوير.

    كسوة الكعبة

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    كسوة الكعبة و التي كانت تصنع في دار الكسوة بالخرنفش، و يضم المتحفة جزء من الكسوة قد تم صنعها في عهد الملك فاروق الأول.

     وهذه هي درة تاج المتحف، قطعة رائعة من الكسوة "ستارة باب التوبة"، مستطيلة الشكل، عليها زخارف نباتية، وكتابات قرآنية مطرزة بخيوط فضية بأسلوب "السيرما".

    عينات النسيج عبر العصور

    يعرض المتحف عينات من النسيج المتسخدم عبر العصور مثل:

    الكتان: الذي كان يستخدم ابتداءا من العصر الفرعوني، و يعتبر أكثر أنواع النسيج انتشارا حيث كان الفراعنة يمجدوه لأنهم كانوا يعتبروه من نباتات الجنة.

     فقد اشتهرت مصر منذ أقدم عصورها بصناعة المنسوجات الكتانية في العصر الفرعوني، نظراً لرقتها ونعومتها التي تقارب نعومة الحرير.

     فكانت المنسوجات والملابس ضمن الهدايا المتبادلة بين فراعنة مصر وملوك العالم القديم، وبرع القدماء في غزل ونسج وصباغة ألياف الكتان منذ عصورهم المبكرة، فعرفوا التراكيب النسيجية المختلفة من النسيج السادة والقبطي والنسيج الوبري، بالإضافة إلى تمكنهم من تطريز منسوجاتهم، وبخاصة الملكية منها، بالأساليب المختلفة من التطريز بشغل الأميرة والتطعيم بالأقمشة، واستخدام الخرز، وعجينة الزجاج الملونة، كذلك استخدام الحليات الذهبية، بعد ذلك امتدت شهرة المنسوجات المصرية في العصر البطلمي "323م-30ق.م" وهذا ما أكده وصف الروائيين القدماء للمعلقات والأغطية والوسائد التي زين بها بطليموس الثاني خيمة الاستقبال الرسمية لزواره، كما احتوى قصره على معلقات بالحجم الطبيعي أبهرت زواره من فرط واقعيتها.

    القطن: أيضا كان يستخدم ابتداءا من العصر الفرعوني حيث وجد ضمن هدايا مقدمة للفرعون أحمس الثاني.

    الحرير: وأول من عرف الحرير هم الصينيون، ثم انتقل عن طريق بلاد فارس بعد زواج أميرة صينية من أمير فارسي.

    الصوف: و الصوف المتاح في المتحف يرجع الى العصور الإسلامية.

    الديباج و هو يجمع بين الصناعة و نوع من أنواع النسيج، و كان منتشر بكثرة في بلاد الشام.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

     أماكن صناعة مقتنيات المتحف

    المقتنيات الخاصة بالعصر الفرعوني: كانت توجد في المعابد الكبيرة و القصور الملكية، بالإضافة الى المعابد الصغرى و المنازل.

    المقتنيات الخاصة بالعصر الإسلامي: كان المكان المسئول عن صناعة النسيج في العصر الإسلامي يعرف بـ " دار الطرز "، و كان يصنع فيه أنسجه خاصة للخلفاء و حكام الأمصار، بالإضافة الى أقمشة عادية لعامة الناس و لكنها كانت ذات جودة عالية، و يلاحظ على أن المقتنيات في المتحف من النسيج التي ترجع الى العصر الإسلامي كان يضرب عليها اسم الخليفة باعتباره رمز من رموز الحكم.

    طريقة العرض

    وفي المتحف يتم عرض المقتنيات بترتيب تاريخي موزعة على 11 قاعة على طابقين، فهناك 3 قاعات خاصة بالنسيج الفرعوني "قاعة الحياة اليومية، قاعة التسبيل، والقاعة الجنائزية"، هناك قاعة خاصة بأدوات صناعة النسيج، وقاعة للقطع القبطية و الرومانية-اليونانية، وقاعة للعصر الإسلامي بمراحله المختلفة. بالإضافة الى ذلك يوجد ديوراما صناعة النسيج وأيضاً توجد بالمتحف شاشات (touch screen لمساعدة الزائر على إضافة أي معلومة عن أي قطعة من المتحف وشرحها باللغتين العربية والإنجليزية، ويتم عرض جولة بانورامية بالمتحف عن صناعة النسيج وطرقه وصباغته والأماكن المشهورة بصناعة الغزل والنسيج، مع عرض أفلام عن المتحف قبل و بعد التطوير.

    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري
    متحف النسيج المصري
    © Sputnik . Ahmed Abdel Wahab
    متحف النسيج المصري

    انظر أيضا:

    بث مباشر.. نقل تمثال "رمسيس" إلى المتحف المصري
    الكلمات الدلالية:
    كسوة الكعبة, قماش, ملابس, تاريخ, موقع, متحف, أخبار الفن, أخبار العالم, أخبار منوعات, أخبار العالم العربي, القاهرة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik