18:47 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    بيروت

    بيروت بعيون مستشرقين من روسيا وأوروبا الشرقية

    © AFP 2018 / STEPHANE DE SAKUTIN
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يتحضر الكاتب والصحافي اللبناني عماد رائف الدين لتوقيع كتابه "من بيروت وعنها" الذي يتحدث عن رحالة ومستشرقين من روسيا وأوروبا الشرقية كتبوا من بيروت أو عن بيروت.

    يجمع كتاب "من بيروت.. وعنها" بين دفتيه بحوثا وترجمات عن رحالة ومستشرقين وكتّاب زاروا بيروت بين العام 1860 وزماننا الحاضر… كتبوا عن بيروت وناسها، رسموهم ورسموها، نظموا قصائد بلغاتهم الأوراسيّة حاكت مشاعرهم فيها.

    يعرض الكتاب للمرة الأولى في موسكو بتاريخ 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ضمن فعاليات مؤتمر "الاستشراق بين الماضي والحاضر"، الذي ينظمه معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، لمناسبة مئتي سنة على تأسيسه.

     ويقول الكاتب والصحافي عماد رائف الدين لـ"سبوتنيك":"يقع كتاب "من بيروت.. وعنها — أوراق أوراسية في التفاعل الحضاري" في 176 صفحة، ويتألف من مقدمة واثني عشر فصلاً، كل فصل منها عبارة عن بحث وترجمة. تتقاطع البحوث في بيروت، التي زارها المستشرقون والرحالة وكتبوا عنها فوصفوها ووصفوا ناسها وطبائعهم، أو كتبوا فيها ما جادت به مشاعرهم أو عملوا فيها رسماً ونحتاً".

    وأضاف: "في الكتاب نجد كيف عادت إلى الحياة بعد أكثر من قرن قصص ستيبان كوندوروشكين السورية، وقصص أغاتانغل كريمسكي البيروتية، وكيف أعادت قصص كريمسكي إلى الحياة قرش بيروت الفضي الضائع، وكيف دافع كريمسكي عن الشاعرة الكبيرة وردة اليازجي في كتابه "تاريخ الأدب العربي المعاصر".

    ولفت رائف إلى أن "الخط الزمني للكتاب يبدأ في العام 1860، مع وصف نيقولاي بيرغ لتفاصيل الحياة في بيروت، وينتقل إلى دميتري سكالون الكاتب وألكسندر مكاروف الرسام، اللذين رافقا ابن القيصر الروسي نيقولاي نيقولايفيتش الكبير في رحلته، سنة 1871… وينتقل الكتاب بين الرحالة والمستشرقين ليصل إلى رحلة التشيكي ميروسلاف زيكموند والسلوفاكي يرجي هانزيلكا، اللذين حلا في بيروت سنة 1959، ودونا تفاصيل الحياة اليومية في كتابهما "الهلال المقلوب"، فيتضمن أحد فصول الكتاب ترجمة لفصل كامل منه بعنوان "أناس بيروت الصغار". وفي الكتاب كذلك ترجمة لقصيدة الشاعر الداغستاني الكبير رسول حمزاتوف عن بيروت، إثر وصوله إليها بعد اندلاع شرارة الحرب الأهلية واغتيال كمال جنبلاط، وهو يتحدث فيها إلى الكاتب القرغيزي الكبير جنكيز أيتماتوف عن ذكرياتهما المشتركة في بيروت ربيع العام 1967… وفي الكتاب مواضيع أخرى انتقيتها بعناية تتآلف مع توجهه العام".

    "من بيروت.. وعنها — أوراق أوراسية في التفاعل الحضاري" هو الكتاب الخامس للكاتب والمترجم عماد الدين رائف في فضاء التفاعل الثقافي بين أوراسيا والعالم العربي، إلى جانب عشرات البحوث والمقالات التي نشرها في عدد من المجلات والصحف خلال الأعوام الثماني الماضية.

    انظر أيضا:

    بالصور... حركة اعتراضية ملفتة خلال ماراثون بيروت
    تلوث مياه في بيروت يثير مخاوف اللبنانيين
    السفارة الروسية في بيروت: روسيا تواصل العمل لحشد الجهود الدولية لتسهيل عودة النازحين السوريين
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا الشرقية, بيروت, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik