06:55 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عازف العود الأردني علاء شاهين

    عازف العود الأردني علاء شاهين... حين تنتصر الموهبة على الفكر المحافظ

    © Photo / Rania Al-Jaabari
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 20

    لم يحل شيء بينه وبين رغبته في تنمية موهبته في العزف الموسيقي، فعلى الرغم من الطابع المحافظ لعائلته، فقد تمكن عازف العود الأردني علاء شاهين من اقتناء أول عود وهو في الرابعة عشرة وكان يخفيه في منزل صديقه، وأثناء دراسته للهندسة في مصر تمكن من الالتحاق بأستاذه نصير شمة والدراسة في بيت العود العربي ليكون في الدفعة الأولى للمعهد.

    عمان — سبوتنيك. يروي شاهين، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، قصة لقائه الأول مع أستاذه عازف العود العربي العراقي نصير شمة في عام 2000 خلال حفل موسيقي بالجامعة الأمريكية في القاهرة، حينها كان شاهين من بين الحضور ولم يكن كما اليوم عازفا إلى جانب أستاذه. يقول شاهين "كانت صدمة حياتي عندما رأيت العود في حفل صولو فقط. في تلك الساعة رأيت مستقبلي أين سيكون".

    بقي شاهين، رغم انتهاء الحفل، في القاعة منتظرا أن تتاح له فرصة الحديث إلى شمة، انتظره حتى أنهى لقاءاته الصحافية وتوجه خلفه باتجاه الكواليس قائلا له ببساطة "أريد ان أدرس عندك"… "قلتها بتوجس فأنا أعلم أن شمة لا يقبل المبتدئين إلا أنه أعطاني موعداً لإجراء امتحان للقبول".

    ويعود شاهين بذاكرته إلى الوراء حينما عاد إلى بيته وهو يفكر بالخطوة التي اتخذها بدون تخطيط، وهو لا يملك عود يليق بالاختبار. وكان عليه أن يقضي إجازة نصف الفصل في عمان، قبل عودته إلى مصر وإجراء الاختبار أمام شمة فيقول "أخبرت خالي بما جرى، وفي عمّان ذهبنا إلى أحد المحال لبيع الأعواد العراقية وكان ثمنا غاليا جدا. وأعجبني عود لكن لم أقتنيه. وفي موعد سفري طلب مني خالي أن يرافقني إلى المطار. وفاجأني بأن قدم لي العود وقسط الدراسة حال وصولنا إلى المطار، وطلب مني أن لا أخبر أهلي بالموضوع لأنهم لن يوافقوا. يبدو أنه تحدث إليهم وأدرك ردة فعلهم".

    تبدأ حكاية شاهين مع العود إلى سنوات سابقة للقائه بشمة، إذ أنها بدأت وهو في الرابعة، يقول "اشتريت عود وكنت أخفيه في بيت صديقي، ووالده كان رئيس الجناح العسكري في فتح في عمان. واشتريت العود من مصروفي الشخصي، وحاولت التعلم بمفردي".

    ويضيف "كان أهلي يستغربون مني لماذا أقوم بشراء أشرطة كاسيت كلها معزوفات للعود".

    عازف العود الأردني علاء شاهين
    Rania Al-Jaabari
    عازف العود الأردني علاء شاهين

    وحول عدم رغبة أهله بتعلمه العود يقول "أهلي محافظين. لذا فإن هذه التجربة كانت تحديا بالنسبة لي. أبي كان يدرس في كلية الشريعة، هو أنهى بكالريوس في الاقتصاد لكنه أكمل في تخصص الشريعة، وتفرغ للديانة والتدين"، مبينا أن والدته كانت تخشى على مستقبله، "لكنها الآن سعيدة بي"، وأن والده اليوم "يشجع نوعا ما".

    عازف العود الأردني علاء شاهين
    © Photo / Rania Al-Jaabari
    عازف العود الأردني علاء شاهين

    ويعود إلى اختبار القاهرة، فيشير إلى أن شمة سمعه "لمدة خمس دقائق"، ليقول له "وضعك بسيط جدا، وتحتاج الكثير من المعالجات باليد والريشة والجلسة". فعلق شاهين "تقصد أحتاج إعادة تأهيل". ليؤكد له نصير ذلك "كما قلت".

    ويضيف علاء "عرفني على أحد تلاميذ بيت العود وكان تلاميذ بيت العود 16 تلميذا في عام 2000".

    قام شاهين بإجراءات التسجيل، لكن بشرط، كان معه مدة شهرين ليثبت فيها وجوده، وهنا بدأ مشوار التوفيق بين دراسته الجامعية وعزف العود، وبعد انتهاء مدة الشهرين يقول شاهين "قدمت امتحانا، فعزفت أمام أستاذ نصير فقال لي: لديك مشروع. أهلا وسهلا. ومن هنا بدأ مشواري. وكنت الخريج رقم 7 في بيت العود في مصر".

    عازف العود الأردني علاء شاهين
    Rania Al-Jaabari
    عازف العود الأردني علاء شاهين

    وما زال شاهين يتذكر حفل تخريجه الذي كان عبارة عن حفل موسيقي فيه لجنة تحكيم؛ إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية الحالية، وعمار الشريعي، وعطية شرارة وألفريد جميل بالإضافة للأستاذ نصير شمة. لا يخف إحساسه بأنه "محظوظ" لأنه كان "في الدفعة الأولى التي تعلمت من نصير شمة مباشرة". ويوضح "الآن أصبح بيت العود في أبو ظبي واليابان وقريبا في ألمانيا وحديثا هنالك في إسبانيا وفي الجزائر".

    وأصدر شاهين حتى اليوم ثلاثة ألبومات موسيقية من تأليفه وهي؛ "الطريق إلى القدس"، و"أندلس"، و"بلا حدود"، علاوة على مقطوعاته الفردية التي تصل إلى 55 مقطوعة.

    انظر أيضا:

    عازف لبناني شهير يحكي قصته مع الكمان (فيديو)
    أصغر عازف عود في العالم ...هو لاجئ سوري في لبنان من مدينة حلب
    شاهد...عازف استطاع تحويل البندقية إلى غيتار
    الكلمات الدلالية:
    عزف, أخبار, موسيقى, ثقافة, فن, الأردن, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik